معرض يوثق طقوس الزواج في الأردن وكوريا

جانب من افتتاح المعرض-(من المصدر)
جانب من افتتاح المعرض-(من المصدر)

 افتتح مساء أول من أمس، في "بيت وداد قعوار للثوب العربي- مركز طراز" بجبل عمان، معرض تراثي بعنوان "الحب: طقوس الحب والزواج في عيون الفنانات من كوريا والأردن"، الذي يقام بالتعاون مع سفارة كوريا الجنوبية في الأردن، ويستمر حتى الثالث عشر من شهر حزيران (يونيو) المقبل.

اضافة اعلان


ويمثل المعرض، الذي حضرت افتتاحه، وزيرة الثقافة هيفاء النجار، وسفراء دول كوريا الجنوبية وأندونيسيا وماليزيا وتايلند، استكشافاً للنسيج الثقافي لتقاليد الزواج في المملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية كوريا الجنوبية، حيث ركزت معروضات الأثواب التراثية على ثقافة البلدين في طقوس الزواج، في محاولة للتوفيق بين التجارب المتشابهة، على الرغم من الاختلافات في الجغرافيا والبيئة الطبيعية والممارسات الثقافية.


ويعتبر المعرض، الذي شاركت في تنظيمه مصممة الأزياء الأردنية الأردنية سلوى قعدان، ومصممة الأزياء الكورية آن سي سون، احتفالاً بالتقاليد الثقافية الغنية في كل من: الأردن وكوريا، وتعزيزاً للتفاهم بين الثقافات.


ويحتوي المعرض على ثلاثة أثواب تقليدية، هي: ثوب الزفاف الكوري ويطلق عليه اسم "نوئي"، والثوب التقليدي الشهير لمدينة السلط الأردنية، إضافة إلى الثوب التقليدي لقرية قسطينة في منطقة غزة التاريخية، ويأتي عرض ثوب الزفاف الغزاوي، دعماً لصمود أهالي قطاع غزة، في ظل العدوان اليومي الذي يشنه الاحتلال على القطاع منذ السابع من تشرين الأول(أكتوبر) الماضي.


ويكرم المعرض، ذكرى الشابين الغزيين عبد الله ومريم، اللذين فقدا حياتهما في غارة على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد يومين فقط من زفافهما، حيث يحتوي المعرض على ثوب الزفاف الغزاوي، انطلاقاً من أهمية الحفاظ على التراث وتعزيز التبادل الثقافي، خاصة خلال هذه الأوقات المظلمة، الذي يتعرض فيها الناس والثقافة والتقاليد، لخطر المحو بسبب الحروب وعمليات القتل الممنهجة. -(بترا)