مفاجأة صادمة.. تيك توك يعيد الشباب للقراءة وتصفح الكتب

تيك توك
تيك توك
في مفاجأة صادمة، كشفت تقارير وأرقام صدرت في الآونة الأخيرة إسهام تطبيق "تيك توك" في إعادة فئات الشباب للقراءة، عبر ترويجه للكتب أكثر من دور النشر. فقد نشرت مؤثرة شابة، مثلاً، مقاطع لها من رواية "أغنية أخيل"، حصدت أكثر من 20 مليون مشاهدة، وزادت مبيعاتها 9 أضعاف في أميركا و6 أضعاف في فرنسا. وأظهر منظمو معرض الكتاب الذي أُقيم في باريس أواخر أبريل /نيسان الماضي، أن من بين 100 ألف شخص زاروا أروقة معرض الكتاب، كان 50 ألفاً من الشباب دون الخامسة والعشرين. ولم يربط المنظمون هذا الإقبال منقطع النظير بمجانية الدخول التي تُمنح لهذه الفئة العمرية في فرنسا، بل إلى تطبيق "تيك توك"، مؤكدين أنه قام "بعمل دعائي مهول لاجتذاب هذه الفئة العمرية". ولأول مرة بتاريخ المعرض، تصادف الزائر إصدارات لاقت نجاحاً على المنصّة، وحتى تلك التي ينصح بها "تيك توك"، وكأن مجرد إضافة اسم التطبيق الصيني الشهير على أي إصدار سيكون له مفعول العصا السحرية الكفيل باجتذاب أفواج من الجماهير.اضافة اعلان