نصائح سهلة للطهي تحفظ صحة القلب

ترجمة: ساجدة المناصير

عمان- عند ذكر النظام الغذائي الصحي للقلب يخطر في البال الطعام المسلوق والخفيف، وعلى العكس فإن النظام الغذائي الصحي للقلب نظام مثير للاهتمام وغني بالنكهات والألوان من الخضار والفواكه والحبوب الخشنة مثل البقوليات بأنواعها (فول الصويا والمكسرات والبذور) ومنتجات الألبان قليلة الدسم مع بعض من أنواع الأسماك أو الدواجن.اضافة اعلان
ومن بين جميع الأطعمة المطلوبة للحفاظ على صحة القلب تلك التي يتم تناولها في كميات أقل من الموصى بها هي الخضار والفواكه.
وتعتبر هذه المسألة مثيرة للقلق، وتم تسليط الضوء عليها بتقارير متعددة منها تقرير المجلس الهندي للبحوث الطبية والمعهد الوطني للتغذية في الهند في 2020. وهذا يعني أن النظام الغذائي الصديق للقلب يجب أن يتضمن خمس حصص يومية على الأقل من هذه المجموعة الغذائية.
وبخلاف تناول أطعمة متنوعة، تلعب عملية الطهي أيضا دورا من حيث المذاق والملمس واللون وقابلية الهضم والامتصاص والقيمة الغذائية للطبق.
ومن طرق الطهي المفضلة: الطهي في مقلاة مغطاة باستخدام كمية صغيرة من السائل الذي يغلي (إحاطة الطعام بالبخار الناتج عن الماء المغلي وتحقق نتائج جيدة. ومن بين طرق القلي، القلي السريع بوضع الطعام في كمية صغيرة من الدهون في مقلاة، مقبول وصحي "كما تقول نيلانجانا سينغ، اختصاصية التغذية والمستشارة الصحية".
وعلى الرغم من أنه لكل طريقة طهي جملة من الفوائد والسلبيات، إلا أنه من المهم تذكر هذه النصائح الشاملة لصحة قلب مثالية، وفقا للاختصاصية نيلانجانا سينغ.
وقت الطهي القصير: يجب دائما تجنب الإفراط في الطهي، بغض النظر عن طريقة الطهي. إن الإفراط في الطهي يدمر العناصر الغذائية وكذلك ألوان وملمس الطعام. ويفضل استخدام الأساليب التي تستخدم وقت الطهي أقصر ـ الطهي بالضغط والميكروويف على سبيل المثال.
استخدام الماء بالحد الأدنى: عند الطهي في الماء، استخدم القليل منه حسب الحاجة سيقلل هذا من تسرب العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الماء. استخدم المتبقي من السائل لصنع المرق أو الصلصلة، كما يجب تجنب إضافة صودا الخبز للطعام لأنها قد تساعد في الاحتفاظ بلون الأكل، ولكنها تخفض من مستويات فيتامين سي في الأطعمة.
تجنب درجات الحرارة المرتفعة جدًا: هذا مهم بشكل خاص في حالة طرق الحرارة الجافة مثل الشوي والخبز والشواء والقلي. يمكن أن يشكل الطهي عند درجات حرارة عالية جدًا (أعلى من 180 درجة مئوية) مادة الأكريلاميد، وهي مركب مرتبط بالسرطانات والسكري وأمراض القلب.
كما تتسبب الدهون المتساقطة من اللحوم والبطاطا في درجات حرارة عالية في تكوين مثل هذه المواد الكيميائية.
استخدام زيوت الطهي متعددة المصادر: أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا حول النظام الغذائي يتعلق بزيوت الطهي وأيها الأفضل لصحتنا.
تتمتع زيوت الطهي متعددة المصادر بميزة إضافية تتمثل في الامتصاص المنخفض ووثبات حراري أفضل، وهو أمر مرغوب فيه عند الطهي بدرجات حرارة عالية مثل الخبز والقلي. هذا يعيدنا إلى حقيقة أن النظام الغذائي يمكن أن يلعب دورًا كبيرًا في الوقاية من الأمراض. ولا يمكن المبالغة في تأكيد أهمية استخدام المكونات التي تتم معالجتها بأقل قدر ممكن وغنية بالمغذيات.
في حين أن تركيز النظام الغذائي الصديق للقلب ينصب على ما يجب أن نفعله ولكن إدراك ما يجب فعله أمر بالغ الأهمية أيضًا.
يجب أن يكون الملح الزائد والسكر والدهون المشبعة على قائمة "الحذر"، فيما تقع الدهون المتحولة والأطعمة المعالجة واللحوم المصنعة في فئة الأطعمة "تجنبها".
بشكل عام، يمكن للخيارات الغذائية التي تقوم بها أن تساعد في الوقاية من أمراض القلب وأمراض مزمنة أخرى على المدى الطويل.
الطرق التي تتخذها يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً ليس فقط في الوقاية من أمراض القلب ولكن العديد من الحالات المزمنة الأخرى.