هل هناك خطورة من أدوية احتقان الأنف؟

1701512521881211800
أدوية احتقان الأنف.. خطيرة على هؤلاء المرضى

أوصت لجنة السلامة التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية، أول من أمس، بعض فئات المرضى بعدم استخدام الأدوية المخفِفة لاحتقان الأنف تفادياً لحدوث مضاعفات خطيرة. بحسب ما نشر موقع "سكاي نيوز عربية".

اضافة اعلان


وأوضحت وكالة الأدوية الأوروبية عبر موقعها الإلكتروني، أن "المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الشديد أو غير المسيطَر عليه (غير المعالج أو المقاوم للعلاج)، أو الفشل الكلوي الحاد (المفاجئ) أو المزمن (الطويل الأمد)، ينبغي ألا يستخدموا الأدوية التي تحتوي على السودوإيفيدرين".


والسودوإيفيدرين: منشط يستخدم غالباً كمزيل للاحتقان في حالات نزلات البرد أو الحساسية، ولكنه قد يتسبب بمتلازمة "الاعتلال الدماغي الخلفي العكوس"، و"متلازمة تضيق الأوعية الدماغية العكوسة"، وهما تأثيران نادران يمكن أن يؤديا إلى انخفاض في تدفق الدم إلى الدماغ، مما قد يحدث مضاعفات خطيرة مميتة.

 

وتتوافر الأدوية التي تحتوي على السودوإيفيدرين في دول الاتحاد الأوروبي بأسماء وعلامات تجارية مختلفة، من بينها "أكتيفيد" و"أسبرين كومبلكس" و"كلاريناز" و"أومكس روم" و"نوروفين كولد آند فلو" و"آييريناز".


وشددت لجنة تقييم مخاطر التيقظ الدوائي في الوكالة، على ضرورة أن "ينصح المتخصصون في الرعاية الصحية المرضى بالتوقف فوراً عن استخدام هذه الأدوية وطلب العلاج إذا ظهرت عليهم أعراض متلازمة الاعتلال الدماغي الخلفي العكوس ومتلازمة تضيق الأوعية الدماغية العكوسة، كالصداع الشديد المفاجئ والغثيان والقيء والتشنجات والاضطرابات البصرية". 


وأوصت اللجنة كذلك، بتحديث المعلومات المتعلقة بكل الأدوية التي تحتوي على السودوإيفيدرين بتضمينها هذه المخاطر.


ويتوقع أن تدرس اللجنة العلمية التابعة لوكالة الأدوية الأوروبية في الأشهر المقبلة توصية لجنة تقييم المخاطر، على أن تحيل الرأي الذي تتوصل إليه إلى المفوضية الأوروبية لاتخاذ القرار النهائي.

 

اقرأ أيضاً: 

4 طرق لفتح انسداد الأنف لمصابي نزلات البرد

انسداد الأنف أو صعوبة السمع قد تكون علامات على "القاتل الصامت"