هنيدي: ميزان نجاحي أقيسه بمدى تقبل الصغار لأفلامي

الفنان محمد هنيدي في مهرجان الشارقة القرائي- (من المصدر)
الفنان محمد هنيدي في مهرجان الشارقة القرائي- (من المصدر)
ديمة محبوبة الشارقة- لم يكن يوما عاديا في “الشارقة القرائي للطفل”؛ حينما أطل الفنان المصري محمد هنيدي على زوار المهرجان الذين توافدوا على مسرح إكسبو، حيث تحدث عن أهمية مرحلة الطفولة في تكوين الشخص. واستذكر هنيدي، خلال اللقاء، أنه عاش طفولة جميلة شعبية فيها ألعاب كثيرة وأناس يتشاركون معا بالأنشطة في حي “إمبابة” في مصر. ويكمل أن هذه الحياة البسيطة البعيدة عن التعقيد جعلت منه شخصا يدرك ذاته ومواهبه، وهذا ما يجب على الأهالي أن يقوموا به لأبنائهم، أن يتركوا مساحة تجعلهم يكتشفون مواهبهم ويرسمون طريقهم. الفنان محمد هنيدي يكشف سبب قصر قامته.. مع منى الشاذلي وأكد في الندوة أن ميزان نجاحه في أعماله هو وصوله وتقبل الطفل له ولأفلامه، موضحا أن الدخول لمساحة الطفل وشد اهتمامه هو أمر ليس بالسهل. مبينا أنه من يريد دخول عالم الطفل عليه أن يكون حذرا وأكثر تنوعا وثقافة ومعرفة في نفسية الطفل والأهم أن يكون مقبولا لديهم. وأضاف أن تنمية الأهالي لأطفالهم تكون من خلال مشاركتهم الأعمال الفنية السنمائية والمسرح الذي يحمل فكرا مهما، فهذه الأعمال تغذي الروح والعقل وتعطي الطفل موروثا ثقافيا يبني عليه. ‏‎ولفت هنيدي، في جلسة بعنوان “سوبر هنيدي”، التي أقيمت خلال فعاليات الدورة الـ13 من “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، وأدارتها الشاعرة والكاتبة الإماراتية شيخة المطيري، إلى اعتقاده بأن الضحك أجمل عندما يستخدم لإدخال السرور والسعادة إلى قلوب الآخرين، مؤكداً أن عالم الكوميديا الموجهة للأطفال ممتع للغاية، ولكنه في الوقت نفسه يتطلب من الممثل أن يكون حذراً لتلبية ما يتطلبه عالم الأطفال من مادة ترسم البسمة على الوجوه، وتتعامل مع براءتهم باحترام. ‏‎ووفق هنيدي، فإن سن الطفولة خطير، ويحتاج إلى عناية فائقة، وأن فتح المجال أمام الأطفال للتعبير عن أنفسهم يسهم في تشكيل شخصيتهم، ويمنحهم الفرصة لعيش كل مرحلة من مراحل حياتهم بشكل سليم، حتى أنه يرى في الصغار مقياساً لنجاح أي عمل يقدمه وإن كان موجهاً للكبار. ‏‎وتفاعل الفنان الذي قدم العديد من الأعمال الأدبية للأطفال، حيث استمع لآرائهم واستفساراتهم، كما عبر عدد من أولياء الأمور عن سعادتهم بلقاء هنيدي، مثمنين القيم التي تقدمها أعماله الفنية كافة، والتي تجعلهم مطمئنين على أطفالهم عند متابعتها. ‏‎وحول عمله في أعمال الرسوم المتحركة الموجهة للأطفال، أشار هنيدي إلى أنه بدءاً من أعمال “ديزني” ومروراً بالأفلام والمسلسلات التي أداها بصوته، يحرص على أن يخدم ثقافة الطفل، ويقدم منتجاً يرتقي بفكر الصغار ومهاراتهم، مؤكداً أن الفن رسالة ترسخ في الأطفال القيم والأخلاقيات.اضافة اعلان