"ورقامي" يطلق مبادرة "الفن لأجل الأردن"

Untitled-1
Untitled-1

معتصم الرقاد

عمان- بمناسبة الاحتفال بمئوية تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية وعيد الاستقلال؛ أطلق مشروع "ورقامي" بإشراف مؤسسيّ المشروع عايشة سلمان وليث أبوطالب مبادرة تحمل اسم "الفن لأجل الأردن" من أجل تسليط الضوء على التراث والعادات والتقاليد الأردنية والترويج للأماكن السياحية في الأردن من خلال الفنون الورقية.اضافة اعلان
وقالت عائشة سليمان إن مشروع ورقامي يعتبر الأول في الشرق الأوسط الذي يختص بالفنون الورقية "الأوريجامي والكويلينج" من خلال توفير صناديق تحتوي على جميع المواد والأدوات والكتيبات التعليمية اللازمة، بحيث تناسب مختلف الأعمار والمستويات بهدف تطوير مهارات الأشخاص مثل الإبداع والخيال والتركيز والصبر والمهارات الحركية وكأنشطة جماعية وعائلية ممتعة.
وبينت سليمان ان "الأوريجامي" هو فن ياباني قائم على طي ورقة مسطحة من اجل صنع مختلف الأشكال والمجسمات، أما فن الكويلينج فهو فن فرنسي يقوم على لف الأشرطة الورقية وتشكيلها باستخدام أدوات خاصة تمكن من صنع مجسمات ولوحات فنية لافتة.
وتتميز جميع منتجات ورقامي بأنها مصنوعة في الأردن وبجودة عالية، وتعتبر علامة تجارية مسجلة، كما أنها تتوفر في أكثر من 27 متجرا في الأردن، بالإضافة إلى ورقامي المختصة بالفنون الورقية الموجودة في عمّان، وأيضا تتواجد على موقع أمازون العالمي لتمكن أي شخص حول العالم من الحصول عليها والاستمتاع بالفنون الورقية وفوائدها.
ولفت ليث أبو طالب إلى أن صندوق ورقامي "الفن لأجل الأردن" وسيلة تعليمية وترويجية رائعة تثري معرفة الأشخاص بطريقة شيقة وتشجعهم على زيارة الأردن، وقد "قمنا بدمج التكنولوجيا إلى جانب الفنون والصناعات الإبداعية في الصندوق من خلال رموز استجابة سريعة تمكن الأشخاص من مسح الرمز باستخدام كاميرا الهاتف والاستمتاع بالفيديوهات بتقنية 360-درجة داخل الأماكن السياحية في الأردن ليعيشوا التجربة كاملة".
كما يحتوي الصندوق على جميع الأدوات اللازمة والفيديوهات التعليمية خطوة بخطوة لتمكن الأشخاص من صنع أكثر من 8 مشاريع ولوحات مميزة عن الأردن بفن لف الورق "الكويلينج" مثل المدرج الروماني والبتراء المدينة الوردية والتي تعتبر إحدى عجائب الدنيا السبعة الجديدة، والرموز الوطنية مثل المها العربي والسوسنة السوداء، والعلم الأردني بالإضافة إلى اللباس التقليدي للرجل والمرأة في الأردن وغيرها.
وأشار أبو طالب ان الصندوق يتيح الوصول للعديد من المدونات باللغتين العربية والإنجليزية حول العادات والتقاليد في الأردن والمعلومات التاريخية عن الأماكن السياحية.
وقد تم عمل وتصميم الصندوق بالتعاون مع العديد من الجهات مثل صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية - جائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي، وهيئة الأمم المتحدة "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي"، وهيئة تنشيط السياحة في الأردن وشركة زين.
ويعتبر مشروع ورقامي أحد المشاريع الأردنية الريادية التي حصلت على العديد من الجوائز تكليلا لإنجازاتها مثل جائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي ، وجائزة الريادي الواعد من إيرنست ويونغ ، وجائزة زين المبادرة وجائزة " قلب عمّان " من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وغيرها من الجوائز.
وقد قام مشروع ورقامي بعمل تدريبات على الفنون الورقية لأكثر من 60000 شخص في العديد من الدول مثل الأردن، وأميركا والمكسيك وتونس وإسبانيا، ويعتبر صندوق " الفن لأجل الأردن " النسخة الأولى ضمن المشروع، وسيتم العمل لإطلاق سلسلة متنوعة من الصناديق من حول العالم مثل الفن لأجل الإمارات العربية المتحدة، الفن من أجل المكسيك.