3 أفلام عربية تنافس في "أوسكار 2020"

3 أفلام عربية تنافس في "أوسكار 2020"
3 أفلام عربية تنافس في "أوسكار 2020"
عمان-الغد- ضمت القائمة القصيرة التي أعلنتها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، المسؤولة عن توزيع جوائز الأوسكار للعام 2020 بنسختها 92 والتي تقام في شهر شباط العام المقبل،عددا من المرشحين العرب عن فئتي أفضل فيلم وثائقي طويل، وأفضل فيلم حي قصير، وتحكي الأفلام الثلاثة المرشحة الواقع العربي وما يحمله من معاناة، وهذه الأفلام هي: "الكهف" ينافس فيلم "الكهف" في أوسكار 2020 على فئة أفضل الأفلام الوثائقية الطويلة، بجانب عدد من الأعمال التي وصل عددها إلى 15 عملا. الفيلم انتج من قبل شركة "ناشيونال جيوغرافيك" ويحكي العمل عن مشفى في منطقة الغوطة الشرقية، بني تحت الأرض، وكان يسعف الآلاف من المصابين من هجمات النظام وانقاذ حياتهم، وأبطاله هو الطاقم الطبي الذي أنقذ حياة أرواح الكثير من السوريين. كما أن بطلة الفيلم هي امرأة وطبيبة سورية تدعى "أماني بلور" والتي نجحت في إدارة شبكة من الأنفاق وغرف العمليات البدائية تحت الأرض. ويرصد من خلال مشاهده الخوف ولحظات الحزن التي يعيشها أطباء المشفى والعاملون فيه بشكل يومي، ومحاولاتهم للبقاء على قيد الحياء رغم الحصار والقصف. " إلى سما " فيلم سوري آخر وصل إلى القائمة القصيرة ضمن فئة أفضل الأفلام الوثائقية الطويلة، وهو "إلى سما" للمخرجة السورية "وعد الخطيب". ويتابع الفيلم أحداث الصراع السوري الذي اندلع في حلب منذ تواجد المظاهرات في 2011 إلى انسحاب معارضي النظام العام 2016. هذه الأحداث تحكى من خلال قصة الطفلة الرضيعة "سما"، ورسائل الأم وعد إلى ابنتها وقرار بقائها في سورية في أصعب أوقات الحرب. "أخوان" "أخوان" فيلم تونسي للمخرجة مريم جوبار ينافس على فئة أفضل فيلم قصير. ويدور في إطار درامي عن الشباب الذين يسافرون إلى سورية ويلتحقون بتنظيم "داعش" الإرهابي. ويحكي الفيلم قصة عائلة تونسية، يعود ابنهم بعد غياب عام ونصف بعد انضمامه إلى تنظيم "داعش".اضافة اعلان