4 مشاريع جامعية تحصد المراكز الأولى في "أسبوع الريادة العالمي"

جانب من إعلان نتائج المسابقات- (من المصدر)
جانب من إعلان نتائج المسابقات- (من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمّان- تمكن طلاب جامعيون، "تبنوا أفكارا ريادية في قطاعات متنوعة، وطوعوا التقنيات الحديثة ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة"، من الحصول على مراكز متقدمة في مسابقة للمشاريع الريادية على مستوى الجامعات الأردنية انعقدت في نسختها الثالثة ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة في الأردن، والذي جرى تنظيمه خلال الفترة من 8 إلى 14 من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.اضافة اعلان
وتم الإعلان عن أسماء المشاريع الجامعية الفائزة- وعددها أربعة- وتكريم الطلبة الجامعيين الذين قاموا عليها في حفل ختام أسبوع الريادة العالمي في الأردن، والذي رعته سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، بعد أسبوع كان حافلا بالفعاليات والنشاطات المتخصصة بريادة الأعمال التي شاركت في تنظيمها 83 جهة ضمن هذا الحدث العالمي الذي نظمه مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، بشراكة استراتيجية مع شركة زين الأردن، من خلال منصتها للإبداع (ZINC).
وأفضت النتائج النهائية لمسابقة المشاريع الريادية للجامعات عن فوز مشروع (Ar-ena من جامعة الشرق الأوسط على المركز الأول، ومشروع Smart water management system- من الجامعة الأردنية على المركز الثاني، فيما ذهب المركز الثالث مناصفة بين Smart Cart من جامعة عمان الأهلية، ومشروع Virtual patient Clinic- من الجامعة الأردنية.
وتهدف هذه المسابقة في خطوطها العامة إلى تحفيز طلاب الجامعات لابتكار مشاريع ريادية، وتوعيتهم وتنمية مهاراتهم نحو ممكنات النجاح في مجال ريادة الأعمال من خلال نشر ثقافة ريادة الأعمال، وسيحصل كل فريق من الفرق الفائزة على فرصة الاحتضان لدى مركز الملكة رانيا للريادة وعلى دعم مادي رمزي لتنفيذ الأفكار، إضافة إلى احتضان مركز الابتكار والريادة في الجامعة الأردنية.
وتواصلت " الغد" مع الطلبة الجامعين أصحاب المراكز الأولى، وقدموا شروحات عن هذه المشاريع التي يطمحون إلى تحويلها إلى مشاريع إنتاجية في المستقبل القريب وخدمة المجتمع والاقتصاد من عملياتها، وخصوصا أنها مشاريع قامت على التقنيات الحديثة التي ترتكز على الذكاء ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة.
المشروع الفائز بالمركز الأول يحمل اسم (Ar-ena)، ويشرف عليه طالبان من جامعة الشرق الأوسط هما: نورهان الغرابلي وهي في سنتها الأولى في تخصص ذكاء أعمال، وعلاء الحجازين خريج العلوم المالية والمصرفية.
وقال الطالبان، إن هذا المشروع هو عبارة عن شركة ريادية ناشئة تقوم بإنتاج البوليمرات فائقة الامتصاص، التي تعد نوع جديد من أنواع الهيدروجيلز، وهو مركب كيميائي قادر على امتصاص الرطوبة من حوله على شكل مياه نقية بنسبة 90 % وتخزينها، إذ لكل كيلو غرام واحد يتوقع الفريق امتصاص ما يقارب 20-52 لتر في اليوم الواحد، حيث يستخدم الجل بشكل أساسي في الزراعة كبديل تام لأنظمة وعمليات الري.
ويتم استخدامه أيضا في مجال إنتاج المياه النقية عن طريق ربطه مع نظام تكثيف، وتخزين مياه الأمطار في البرك المفتوحة والسدود لمنع نسب التبخر العالية، ويمكن استخدامه في مجال إنتاج الفوط الصحية ذات الامتصاص العالي وضمادات التبريد الطبية، وتبريد الأجهزة الإلكترونية والمحركات لمشكلات التسخين الزائد.
وأوضح الطالبان، أن المشروع لا يزال قيد التطوير وتم تسجيله كبراءة اختراع تحت التدقيق في وزارة الصناعة والتجارة، وقد تم احتضان الفريق بأكثر من حاضنة ومسرعة أعمال، ولا يزال التطوير والبحث مستمرا لتصنيع المنتج النهائي.
وأما المشروع الحاصل على المركز الثاني في المسابقة فهو من الجامعة الأردنية ويحمل اسم (Smart water management system)، هو للطالبتين بيان العبداللات ووسن محمد من كلية الأعمال.
وقالت الطالبتان، إن المشروع هو (نظام إدارة المياه المفقودة) يتسم بأنه نظام ذكي لإدراة المياه باستخدام خوارزميات مدمجة مع أجهزة استشعار ذكية مثالية متصلة بالقرب من الأنابيب ومتصلة أيضا مع تطبيق هاتف محمول، والذي يتيح للمستخدم متابعة استهلاك المياه واكتشاف التسرب إن وجد، مما يعمل على تقليل تكلفة فاتورة المياه وتوفير الماء وحل المشاكل المتعلقة به بأسرع وقت خاصة في الفنادق والمستشفيات.
وبالنسبة للمركز الثالث في المسابقة، فقد ذهب مناصفة بين مشروع ( Smart Cart) من جامعة عمان الأهلية، ومشروع ( Virtual patient Clinic ) من الجامعة الأردنية.
ويشرف على مشروع ( Virtual patient Clinic ) الطالبان عبدالله محمد سعيد والطالب طه نبريصي من كلية الطب في الجامعة الأردنية، وقالا إن المشروع عبارة عن (عيادة افتراضية) تقوم على فكرة لمنصة تعليمية تفاعلية لتدريب المهن الطبية بناء على إرشادات عالمية، وذلك بهدف تقليل الأخطاء الطبية والاختبارات غير الضرورية والتكاليف الإضافية غير الهامة للمرضى، وتمكن هذه المنصة طلبة الطب من التعلم، وارتكاب أخطاء خالية من المخاطر حتى يتمكنوا من تجنبها عند التطبيق العملي على أرض الواقع في العيادات والمستشفيات.
وأما المشروع الثاني الذي احتل أيضا المركز الثالث، فقد كان من جامعة عمان الأهلية ويحمل اسم ( Smart Cart)، ويشرف عليه الطالبان عمر نافع الذي يدرس هندسة برمجيات من كلية تقنية المعلومات في سنته الرابعة، وصلاح الدين عمرو الذي يدرس تخصص شبكات وأمن معلومات في سنته الرابعة.
ويقول الطالبان إن المشروع عبارة عن تحويل عربة المطار الخاصة بأمتعة المسافرين إلى عربة ذكية تساعد المسافرين على الوصول إلى وجهتم، وتحتوي على نظام مخصص للأشخاص المكفوفين الغير قادرين على السمع ومزودة بإضافات ذكية وأمنية تسهل فترة وجودهم في المطار.
ويشار إلى أن أسبوع الريادة العالمي الذي انعقدت المسابقة الجامعية على هامشه، يدعم من قبل مؤسسة كوفمان الأميركية كأكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبتكرين ومبدعي فرص العمل الذين يطلقون الشركات الناشئة لتحقيق أفكارهم على أرض الواقع، ودفع النمو الاقتصادي وزيادة رفاهية المجتمعات، وتنظم من خلاله آلاف الأحداث والمسابقات في جميع أنحاء العالم؛ لتلهم الملايين بالانخراط في النشاط الريادي وتشبك بين المتعاونين المحتملين والمرشدين والمستثمرين.
ويشارك في الأسبوع بنسخته 14 عالميا 200 دولة و10 ملايين شخص من خلال أكثر من 40 ألف فعالية.