She Can Web.. نافذة إبداعية تمكن الفتيات تكنولوجيا

ديمة محبوبة

عمان– يقول المبرمج محمد العتوم، إن برنامج She Can Web، موجه لتدريب تصميم مواقع إلكترونية للإناث، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي، إذ يحاول البرنامج، زيادة الوعي بأهمية انخراط الإناث في مجال تكنولوجيا المعلومات، وإتاحة الفرصة لهن للإبداع فيه.اضافة اعلان
She Can Web هو مشروع تدريبي جديد، يضم شركة "يوتا"، ومبادرة "أنا أتعلم" لتقديم الدعم والمساعدة والتدريب لسيدات من المحافظات، من عمر 20 حتى 40 عاما، بعيدا عن خلفياتهن الدراسية أو عملهن.
العتوم صاحب شركة yotta solutions ، وهي شركة أردنية تقدم حلولا إلكترونية، إذ تساعد الشركات الناشئة في البناء والتطوير، ووجودها الفعلي على شبكة الإنترنت، وتقدم خدمات مختلفة من الـ web devolpment وweb design،
وmarketing Digital، إضافة إلى تقديم ورشات عمل ودورات سنوية تساعد الشركات الناشئة وتدعمها.
ويبين العتوم، أن هذا البرنامج، يستند إلى عدة مبادرات نفذتها الشركة لمساعدة المجتمع المدني، مشيرا إلى أن الفكرة جاءت، بعد دراسة لإحدى الشركات تؤكد أن 3 % فقط من الإناث، اخترن أن يكون العمل في مجال التكنولوجيا هو خيارهن الأول، فيما يعتقد 73 % من العاملين في المجال، أن القطاع متحيز ضد المرأة.
ويقول العتوم، إن التعاون مع مبادرة "أنا أتعلم" وصاحبها صدام سيالة، جاء بعد التشاركية معها خلال العمل مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادي، من خلال ذلك تستطيع اليوم المتدربة أن تنشئ مواقع لشركات ومحلات تجارية من بيتها، خصوصا بعد تقديم دعم مدته سنة من يوتا، بإعطاءهن "سيرفر"، يمكنهن من إنشاء المواقع ودر الدخل عليهن.
تقول إحدى المتدربات نغم خدام، "أدرس بكالوريوس في القانون وأبلغ من العمر 19 عاماً انضممت إلى الورشة التدريبية She Can Web، وكانت تجربة ممتعة ومفيدة، واكتسبت العديد من المهارات والمعلومات القيمة، ومن خلال حضوري لاحظت العديد من الطرق الجديدة في تقديم الأفكار والشرح بطريقة سلسلة ومترابطة مع بعضها بعضا، واستطعنا إنشاء website مع تتبع المدرب لخطوات عملنا".
وتضيف"مرحلتي المقبلة هي إنشاء website يختص بموضوع "الرسم"، لأتمكن من التوفيق بين موهبتي والمهارات التي اكتسبتها من خلال هذه الورشة".
من ناحيتها تقول الناشطة الشبابية بسمه سعود العجارمة، التي تعمل أيضا مدربة دعم نفسي اجتماعي، وتبلغ من العمر 27 عاما، "انتهيت من الورشة التدريبية She Can Web، وكانت تجربة جيدة جدا، من ناحية نوعية التدريب والمعلومات التي اكتسبتها، وكانت إضافة للخبرة التي أمتلكها، وتساعدني في المسار العملي، إذ أنشأتwebsite خلال مرحلة التدريب، وسأطور من عملي لإنشاء website يختص ببيع المنتجات الشعبية، إذ سأستفيذ من كوني ناشطة عبر موhقع التواصل الاجتماعي وستكون فرصة جيدة لاستغلال ما تعلمته من التدريب، وما أحتاجه لإنجاح مشروعي الخاص".
وتشير العجارمة، إلى أن اختيار الورشة موفق وغير تقليدي وفي مصلحة الشباب وفيه استفادة كاملة، شاكرة كل من ساهم في إنجاح وتسهيل عملية التدريب وتوفير الأدوات والتجهيزات التي تساهم في نجاح الورشة.