آخر مستشفيات شمال غزة يخرج عن الخدمة

الاحتلال يقصف المستشفيات في غزة-(وكالات)
الاحتلال يقصف المستشفيات في غزة-(وكالات)

أعلنت وزارة الصحة في غزة خروج مستشفى كمال عدوان، آخر المستشفيات العاملة شمالي القطاع، عن الخدمة نتيجة توقف مولد الكهرباء بعد نفاد الوقود.

اضافة اعلان

 

 وقالت الوزارة -في بيان- إن سكان شمال القطاع أصبحوا الآن بلا أي خدمات صحية بعد خروج هذا المستشفى عن الخدمة، وبذلك يفقد السكان خدمات غسل الكلى والعناية المركزة والحضانة والباطنة والقلب والجراحة العامة ومبيت وطوارئ الأطفال.


وأوضحت أن "خدمات مستشفى كمال عدوان توقفت بشكل كامل نتيجة عدم توفر الوقود، وتعنت الاحتلال بعدم وصوله لمستشفيات شمال غزة".


كما قال المتحدث باسم الوزارة -في تصريح للجزيرة- إن المنظومة الصحية في شمال غزة باتت "عاجزة تماما" بعد توقف مستشفى كمال عدوان.



تحذير سابق

 

 وفي وقت سابق الأربعاء، حذر مدير المستشفى حسام أبو صفية من أن المرفق الطبي "سيخرج عن الخدمة في وقت لاحق اليوم" بسبب نفاد الوقود جراء الحرب الإسرائيلية المدمرة على القطاع منذ نحو 5 أشهر. كما أعلن "استشهاد 4 أطفال خلال الأيام الماضية بالمستشفى بسبب سوء التغذية والجفاف".


يشار إلى أن إسرائيل أخرجت، خلال حربها المتواصلة على قطاع غزة لليوم 146 على التوالي، 31 مستشفى عن الخدمة بالقصف والتدمير والحرمان من الإمدادات الطبية والوقود من إجمالي 36، كما استهدفت 152 مؤسسة صحية جزئيًا، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي.


وتشن منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت حتى الأربعاء 29 ألفا و954 شهيدا و70 ألفا و325 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، بحسب السلطات الفلسطينية.