أكثر من مليون إصابة بالأمراض المعدية بسبب النزوح بغزة

نفايات في غزة
نفايات في غزة
غزة- نشر المكتب الإعلامي الحكومي، يوم أمس، وفي اليوم الـ240 على حرب الإبادة الجماعية أهم إحصاءات العداون على قطاع غزة.
وأفاد المكتب الإعلامي الحكومي بإصابة 1095000 مواطن بأمراض معدية بفعل النزوح في قطاع غزة، منها 20 ألف إصابة بعدوى التهابات الكبد الفيروسي الوبائي.اضافة اعلان
وحذّر المكتب الإعلامي من أنّ 60 ألف سيدة حامل في القطاع معرّضة للخطر بسبب عدم توفر الرعاية الصحية، بالإضافة إلى 350 ألف مريض مزمن معرضين للخطر بسبب منع إدخال الأدوية.
وقال المكتب الإعلامي إنّ الاحتلال ارتكب 3247 مجزرة، راح ضحيتها 46439 شهيدا ومفقودا، منهم 36439 شهيدا وصلوا المستشفيات، بينهم 15438ألف شهيد من الأطفال، و10231 شهيدة من النساء، و498 شهيدا من الطواقم الطبية، و70 شهيدًا من الدفاع المدني، فضلاً عن 147 شهيدًا من الصحفيين.
وأشار المكتب الإعلامي إلى 82627 جريحًا منهم 11000 بحاجة ماسة إلى السفر للعلاج بالخارج، و10 آلاف مريض سرطان مؤكدًا أنّ 70 % من الشهداء والجرحى هم من نساء وأطفال.
ولفت المكتب الإعلامي إلى 5000 معتقل من قطاع غزة، منهم 310 معتقلين من الكوادر الطبية، و20 معتقلا من الصحفيين ممن عرفت أسماؤهم.
وأشار إلى 2 مليون نازح في قطاع غزة يعيشون في مراكز اللجوء والمدارس في حالة إنسانيّة وصحيّة صعبة للغاية، لافتًا إلى أنّ الاحتلال استهدف 148 مركزًا للإيواء.
وعن الأضرار الماديّة، قال المكتب الإعلامي الحكومي إنّ الاحتلال دمّر 192 مقرًا حكوميًا و109 مدرسة وجامعة دمرّها بشكلٍ كلّي و أخرجها عن الخدمة، فضلًا عن 318 مدرسة وجامعة دمّرها بشكلٍ جزئي.
كما دمّرت قوات الاحتلال 88300 وحدة سكنيّة بشكلٍ كلّي و 303000 وحدة سكنيّة بشكلٍ جزئي.
أيضًا، دمّر الاحتلال 604 مساجد بشكل كلّي و200 مسجد بشكل جزئي ، فضلًا عن تدميره لثلاث كنائس.
وشنّ الاحتلال حربًا مجرمة على القطاع الصحّي، إذ استهدف 33 مستشفى و55 مركزًا صحيًأ أخرجها عن الخدمة، إضافة إلى 160 مؤسسة صحيّة استهدفها الاحتلال بشكلٍ جزئي ، فيما دمّر 131 سيارة إسعاف وأخرجها عن الخدمة.
ولم تسلم المواقع التراثية والأثرية من بطش الاحتلال الذي يستهدف كل شيئ في قطاع غزة، إذ دمّر الاحتلال الصهيوني 206 مواقع تراثية وأثرية في القطاع من أصل 325.
وفي حرب الإبادة المجرمة على القطاع، ذكر المكتب الإعلامي أنّ ألقى الاحتلال الإسرائيلي 78000طنا من المتفجرات، فيما بلغت الخسائر الأولية لهذه الحرب 33 مليار دولار.
ونزح أكثر من مليون مواطن من محافظتي غزة والشمال باتجاه جنوب القطاع، فمنهم من أقام عند أقارب أو أصدقاء أو أنسباء. وتشير تقديرات لليونيسيف إلى أن حوالي 1.7 مليون شخص نزحوا داخليا نصفهم من الأطفال.
وكانت فرق الإنقاذ قد انتشلت زهاء 400 شهيد من مقابر جماعية داخل وحول مستشفى ناصر، وكان من ضمن الشهداء أطفال ونساء ورجال، منهم مبتورو الأطراف وآخرون مقيدو الأيدي والأرجل.
بعد كل انسحاب لقوات الاحتلال من مواقع التوغل، تصل جثث مشوهة جدا، وأحيانا هياكل عظمية، وأحيانا جثث متحللة لأنه مضى عليها أيام وهي في العراء، وأخرى قد نهشتها الكلاب. وحول التعامل مع الجثث.-(وكالات)