أمريكا تعلّق السفر من وإلى أوروبا بسبب فيروس كورونا

واشنطن- أعلن الرئيس دونالد ترامب الأربعاء حظرا على السفر من والى أوروبا لمدة ثلاثين يوما في محاولة لوقف انتشار وباء فيروس كورونا. وقال ترامب في خطاب الى الأميركيين "من أجل منع الإصابات الجديدة من الوصول الى شواطئنا، سوف نعلّق جميع الرحلات من أوروبا الى الولايات المتحدة للأيام الثلاثين المقبلة. القواعد الجديدة تدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة". واستثنى ترامب بريطانيا من الحظر، اذ قال ان هذا القرار "لا ينطبق على المملكة المتحدة". وأضاف ترامب أن هذه القيود تشمل أيضا "الحجم الهائل للتجارة والشحن" بين اوروبا والولايات المتحدة، و"أشياء أخرى مختلفة ريثما نحصل على الموافقة". ودعا ترامب في كلمته الكونغرس الى إقرار تخفيضات ضريبية لمواجهة تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد بعد إغلاق أعمال كثيرة وانهيار البورصات. وقال "أدعو الكونغرس إلى خفض الضرائب على رواتب الأميركيين. آمل أن يأخذوا هذا الأمر بعين الاعتبار وبقوة". ولفت الى انه سيطلب من وزارة الخزانة ان تضع تسهيلات على دفع الضرائب "لبعض الاشخاص والأعمال التي تأثرت سلبيا" جراء الوباء، وهي خطوة برأيه ستضخ نحو 200 مليار في الاقتصاد الأميركي. هذا وأعلن البيت الأبيض ان ترامب ألغى رحلة كانت مقررة الى كولورادو ونيفادا بدافع "الحذر". أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في وقت متأخر الاربعاء أن على الأميركيين إعادة النظر في سفرهم الى خارج البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقالت في بيان "تنصح وزارة الخارجية الأميركية المواطنين الأميركيين بإعادة النظر بسفرهم الى الخارج بسبب التأثير العالمي لفيروس كوفيد-19". وأضافت "العديد من المناطق في أنحاء العالم تشهد انتشارا لكوفيد-19 وتأخذ التدابير التي يمكن أن تقيد حركة المسافرين ومنها فرض حجر صحي وقيود أوسع نطاقا". وتابع البيان "حتى الدول والمناطق التي لم يتم فيها تسجيل حالات، قد تفرض قيودا على السفر من دون إنذار". ويأتي بيان وزارة الخارجية الأميركية عقب خطاب بثه التلفزيون مساء للرئيس دونالد ترامب أعلن فيه تعليق الرحلات من أوروبا إلى الولايات المتحدة لثلاثين يوما. وكانت الولايات المتحدة قد حظرت مطلع العام دخول أجانب زاروا الصين إلى أراضيها.(أ ف ب)اضافة اعلان