​أميركا تدرس إسقاط المساعدات جوا على غزة مع تباطؤ تسليمها برا

حرب مجاعة في غزة
حرب مجاعة في غزة
نقل موقع أكسيوس الأربعاء، عن 4 مسؤولين أميركيين أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تدرس إسقاط مساعدات جوا على غزة مع تزايد صعوبة توصيل المساعدات بريا.اضافة اعلان
وأرجع موقع أكسيوس تباطؤ دخول المساعدات إلى غزة للقيود الإسرائيلية واستهداف موظفي الإغاثة وأفراد الشرطة المرافقين لقوافل المساعدات.
ونقل موقع أكسيوس عن مسؤول أميركي القول بإن واشنطن غير قادرة على إيصال المساعدات الكافية إلى غزة عبر الشاحنات، لذلك هنالك حاجة إلى وسائل أخرى مثل الإنزالات الجوية.
ونقل الموقع أيضا عن مسؤولين أميركيين ترحيب البيت الأبيض بفكرة إنزال المساعدات جوا على غزة بعد قيام الأردن بعدة جولات من الإنزالات.
يشار إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، شارك الثلاثاء، في عمليات الإنزال الجوي التي نفذتها طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني لتقديم المساعدات الإغاثية والغذائية إلى الأهل في قطاع غزة.
وقال بيان صادر عن القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي إن مشاركة جلالة الملك تأتي تأكيداً على استمرار الأردن في الوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، لإيصال المساعدات بكل الطرق المتاحة لأهالي غزة.
وأقلعت من العاصمة عمان 6 طائرات من نوع C130 منها 3 طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني، و3 طائرات أخرى (إماراتية ومصرية وفرنسية)، كجزء من عملية المساعدات الإنسانية الهادفة إلى التخفيف عن أهالي القطاع، ضمن جهد دولي بمشاركة دول شقيقة وصديقة.
وكان جلالة القائد الأعلى، قد تابع بشكل مباشر مراحل تجهيز وتحميل الطائرات قبيل إقلاعها من قاعدة الملك عبدالله الثاني الجوية.
واستهدفت هذه الإنزالات إيصال المساعدات للسكان بشكل مباشر من خلال إسقاطها على ساحل قطاع غزة، في عملية تمت بدون أجهزة توجيه للمظلات، واضطرار الطائرات للتحليق على ارتفاعات منخفضة.