أميركا وإسرائيل تعقدان اجتماعا الاثنين بخصوص رفح

تحث المذكرة على إعادة تقييم سياسة أميركا تجاه "إسرائيل" والمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة
تحث المذكرة على إعادة تقييم سياسة أميركا تجاه "إسرائيل" والمطالبة بوقف إطلاق النار في غزة
ذكر موقع أكسيوس الإخباري الأحد، نقلا عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين وأميركيين، أنه من المتوقع أن تعقد الولايات المتحدة وإسرائيل اجتماعا عبر الإنترنت الاثنين، لمناقشة اقتراحات إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن البديلة للاجتياح العسكري الإسرائيلي لمدينة رفح في جنوب قطاع غزةاضافة اعلان
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، إن المصادقة تمت على خطط لدخول قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى مدينة رفح جنوبي قطاع غزة وإخلاء المدنيين.
وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي، أنه "لا انتصار على حماس دون دخول قواتنا إلى رفح، وسندخلها بشكل مؤكد".
وتابع أن "الضغط العسكري والمرونة في المحادثات سيؤديان إلى إطلاق سراح" المحتجزين الإسرائيليين.
وأوضح أن الدعوة لانتخابات خلال الحرب الإسرائيلية على غزة دون تحقيق انتصار فيها "سيؤثر على المفاوضات".