إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الاحتلال في الضفة

الخليل - أصيب شاب بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق، امس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت أمر شمال الخليل. وذكر الناشط الإعلامي في البلدة محمد عوض، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال بمنطقة "الزحلفان" في بلدة بيت أمر، عقب قمع الاحتلال لمسيرة انطلقت من وسط البلدة تنديدا باعتداءات الاحتلال وإغلاقه لمدخل البلدة لليوم الرابع على التوالي، ومنع الاهالي ومركباتهم من العبور. واعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل، وأطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب الفلسطينيين، ما أدى لإصابة شاب (21 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ الأيمن، تم نقله بواسطة إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفيات الخليل، كما أصيب العشرات بحالات الاختناق، جرى علاجهم ميدانيا. كما، أصيب طفل بالرصاص وعدد من الفلسطينيين بالاختناق بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بيت دجن الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وأفاد شهود بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة. وأشاروا إلى أن ذلك نتج عنه إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 متظاهرين بالاختناق جراء استنشاق الغاز. كما، شيع مئات الفلسطينيين بعد ظهر الجمعة، جثمان الشهيد الفتى ضياء الريماوي (16 عاما) بقرية بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة. وانطلق موكب التشييع من مستشفى رام الله بمسيرة محمولة باتجاه القرية، وألقى الأهالي نظرة الوداع على الجثمان، فيما أدى المشاركون صلاة الجنازة عليه في مسجد القرية. وطاف شوارع القرية وسط هتافات تدعو للانتقام والتصدي للاحتلال والثأر لدماء الشهداء، إلى أن دفن الشهيد بمقبرة القرية. وأطلق مسلحون ملثمون محسوبون على حركة فتح النار في الهواء. واستشهد الريماوي برصاص قوات الاحتلال بالقرب من قرية عابود المجاورة، أثناء محاولات رشق المستوطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة، فيما أصيب ثلاثة فتية آخرين. وكانت قوات الاحتلال قتلت الأسبوع الماضي الشقيقين جواد وظافر الريماوي خلال مواجهات ليلية في بيت ريما. وهاجم مستوطنون، امس، مركبات الفلسطينيين بالحجارة، على شارع حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وأفادت مصادر محلية بأن عددا من المستوطنين اقتحموا شارع حوارة بصورة استفزازية، وهاجموا مركبات الاهالي بالحجارة، دون أن يبلغ عن أضرار أو إصابات. كما، اقتحم مستوطنون، امس، قرية دير العسل الفوقا، جنوب غرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأفاد شهود بأن مستوطني "تيتع" المقامة داخل جدار الفصل العنصري غرب بلدة دورا جنوب الخليل، اقتحموا قرية دير العسل الفوقا من بوابة الجدار. وأشاروا إلى أنهم نفذوا جولات استفزازية وتصوير وتخطيط داخل القرية بحماية قوات الاحتلال.-(وكالات)اضافة اعلان