الأمم المتحدة: عنف المستوطنين في فلسطين يشمل القتل والترحيل القسري

عنف-المستوطنين-730x438
عنف المستوطنين في فلسطين
قالت الأمم المتحدة، إن عنف المستوطنين في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وخاصة في المجتمعات الفلسطينية القريبة من المستوطنات الإسرائيلية، يشهد ارتفاعا كبيرا.اضافة اعلان
ومنذ 7 تشرين الأول، تم تسجيل ما مجموعه 49 هجوما شنها المستوطنون ضد الفلسطينيين مما أدى إلى وقوع إصابات أو أضرار بالممتلكات، بما في ذلك بعض الهجمات التي شاركت فيها القوات الإسرائيلية.
ومن بين الحوادث التي تم الاشارة إليها، عندما قامت مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين المسلحين، يقال إنهم من بؤرة إيش كوديش الاستيطانية، وبدعم من القوات الإسرائيلية، بمداهمة قرية قصرة (نابلس) وأطلقوا النار ورشقوا الحجارة باتجاه منازل الفلسطينيين، حيث قُتل ثلاثة فلسطينيين على يد مستوطنين وواحد على يد جندي.
وفي اليوم التالي، قُتل أب وابنه من نفس المجتمع برصاص المستوطنين الإسرائيليين أثناء حضورهما جنازة المتوفى.
إلى ذلك، بدأت 35 عائلة فلسطينية تضم 214 فردا من تجمعي وادي السيق والمعراجات البدويين (رام الله) في مغادرة منازلهم في أعقاب المضايقات والهجمات المنهجية التي شنها المستوطنون الإسرائيليون، مما أثار المخاوف من الترحيل القسري.