مستعمرون يعتدون على شابين ويستولون على مركبتهما جنوب الخليل

الاحتلال الإسرائيلي ينفذ اقتحامات واعتقالات جديدة في الضفة الغربية

الاحتلال يعتقل
الاحتلال يعتقل

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر السبت، سلسلة اقتحامات جديدة شملت مدنا وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

اضافة اعلان


وأفادت مصادر أمنية محلية لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت عدة قرى شمال شرق جنين.


حيث اقتحم الاحتلال، قرية جلبون، وعرانة، وجلمة، وبيت قاد، ودير أبو ضعيف، وفقوعة، وشن حملة تفتيش، وسط إطلاق القنابل الضوئية.


واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية التوانة بمسافر يطا، جنوب الخليل، واعتدت على أحد المتضامنين الأجانب، وهددته بالاعتقال في حال استمر بتوثيق انتهاكات المستعمرين وجنود الاحتلال بحق الفلسطينين وممتلكاتهم.


وأطلقت قوات الاحتلال طائرات مُسيرة في أجواء القرية، وفرضت حظرا للتجول، وأجبرت الفلسطينيين على البقاء في منازلهم.


وفي السياق ذاته، احتجز مستعمرون مسلحون عددا من الفلسطينيين بالقرب من مدخل ماعين وشعب البطم بمسافر يطا، أثناء محاولتهم الوصول إلى منازلهم، ونكلوا بهم بعد أن قيدوهم.


فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فوريك شرق نابلس، جراء اقتحامها البلدة، وسط إطلاق للرصاص وقنابل الصوت، والغاز السام المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.


واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، ترافقها جرافات، قرية بيت تعمر، وحاصرت منزل الفلسطيني عيسى علي صلاح زواهرة، والد الشهيدين محمد وكاظم، اللذين ارتقيا برصاص الاحتلال، الخميس، قرب بلدة العيزرية شرق مدينة القدس المحتلة.


وأضافت مصادر، أن قوات الاحتلال حاصرت، كذلك، منزل الفلسطيني عزام أحمد الوحش في قرية زعترة، والد الشاب المصاب أحمد الوحش.


واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية النزلة الشرقية وضاحية شويكة، شمال طولكرم، وتمركزت وسط القرية، وقامت ببث أصوات عبر مكبرات الصوت بهدف الإزعاج.


وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت وسط مدينة الخليل، ومنطقة وادي الهرية، وعند دوار طارق بن زياد، جنوب المدينة.


كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يطا، جنوب الخليل، من الجهة الجنوبية، وداهمت عددا من منازل المواطنين في منطقة "أم السطر"، وفتشتها، دون أن يبلغ عن اعتقالات.


وأصيب شابان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، في مواجهات اندلعت في مخيم الجلزون شمال رام الله.


وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها تعاملت مع إصابتين بالرصاص الحي في الفخذ خلال مواجهات في مخيم الجلزون.


واعتدى مستعمرون مسلحون، مساء الجمعة، على شابين بالضرب قبل أن يستولوا على مركبتهما، في مسافر يطا جنوب الخليل.


وذكرت مصادر محلية لـ"وفا"، أن مجموعة من المستعمرين المسلحين قطعوا الطريق على مركبة يستقلها الشابين محمد مر ومحمود عايد مر بالقرب من قرية سوسيا بمسافر يطا، اثناء توجههما لمنزليهما في قرية "امنيزل"، واعتدوا عليهما بالضرب ورش الغاز الحار والسام على وجوههما، ما ادى إلى اصابتهما برضوض.


وأضافت أن المستعمرين استولوا بعد ذلك على مركبة الشابين، ونقلوها بواسطة شاحنة كبيرة إلى إحدى المستعمرات القريبة.