الاحتلال يحتجز أعلى عدد من الأسرى المعزولين انفراديا منذ 10 سنوات

برج مراقبة في سجن عوفر العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية
برج مراقبة في سجن عوفر العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية
قال نادي الأسير، إن إدارة سجون الاحتلال تعزل انفراديا في سجونها نحو (40) أسيرًا، وهي النسبة الأعلى في أعداد المعزولين انفراديا منذ أكثر من 10 سنوات. ونقلا عن وكالة "وفا"، أوضح نادي الأسير في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن أقدم الأسرى المعزولين هو الأسير محمد جبران خليل (39 عامًا) من المزرعة الغربية، وتجاوزت مجموع سنوات عزله أكثر من 15 عامًا، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة، ومعتقل منذ عام 2006. وبيّن أنّ سياسة العزل الممنهجة، تتخذ مستويات في بنية السّجن، إلا أنّ أخطر هذه المستويات هو العزل الانفرادي الذي يُشكّل إحدى أقسى وأخطر أنواع الانتهاكات التي تُنفّذها إدارة السّجون، والتي تهدف من خلالها إلى تصفية الأسير جسديًا ونفسيًا، عبر احتجازه لفترات طويلة بشكل منفرد، وعزله في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، (معتمة، وضيقة، وقذرة، ومتسخة، وتنبعث من جدرانها الرطوبة، فيها حمام أرضي قديم، وتنتشر فيها الحشرات). وتابع البيان: خلال العزل يفقد الأسير شعوره بالزمن، ولا يسمح له بالخروج إلى "الفورة" إلى جانب رفاقه الأسرى، بل يخرج إلى ساحة السّجن "الفورة" وحيدًا.اضافة اعلان