السودان: النائب العام يتسلم تقرير فض أحداث اعتصام الخرطوم

الخرطوم - ذكر مصدر بالنيابة العامة السودانية بأن رئيس لجنة التحقيقات سلم النائب العام تقريرا خاصا بأحداث فض اعتصام الخرطوم والذي قتل وأصيب فيه المئات أمام مقر قيادة الجيش في حزيران (يونيو) الماضي.اضافة اعلان
وأشار المصدر إلى أن النائب العام سيعقد مؤتمرا صحفيا لإطلاع الرأي العام على تفاصيل التحقيق عقب تحويله للمحكمة.
وذكر مراسل (أر تي ) بأن القيادي القانوني بـ"قوى الحرية والتغيير" معز حضرة، احتج على خطوة النيابة واعتبرها استباقا لاتفاق "قوى الحرية والتغيير" مع المجلس العسكري بشأن تكوين لجنة تحقيق مستقلة في أحداث الاعتصام.
وأضاف أن "نتائج التحقيق الخاصة بلجنة النيابة العامة لا قيمة لها ولن نعترف بنتائجها"، مؤكدا أنه وحسب الاتفاق السياسي، "سيتم تكوين لجنة تحقيق جديدة مستقلة، ما يعني أن لجان المجلس العسكري لا قيمة لها".
إلى ذلك اتهمت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بحركة الاحتجاج أمس قوات الدعم السريع بالتسبب بوفاة شاب بعد تعذيبه أثناء احتجازه في مدينة الدلنج بوسط السودان، مندّدة بممارسات الأجهزة الأمنية بحق المواطنين.
وذكرت اللجنة في بيان على صفحتها على فيسبوك "ارتقت أول من أمس روح الشهيد حسن شرف الدين بعد اعتقاله قبل ثلاثة أيام وتعرضه لتعذيب في مكاتب جهاز الأمن (والمخابرات الوطني) بمدينة الدلنج ولاية جنوب كردفان" في وسط السودان.
ولم توضح اللجنة الظروف والأسباب التي أعتقل بسببها شرف الدين.
وتابعت اللجنة أنّ "ممارسات جهاز الاستخبارات "البشعة" لا تزال تحصد أرواح مواطنين بطرق غير قانونية ولا تخضع لمحاكمات عادلة"، منددة تلك الممارسات حتى قيام دولة القانون والمحاسبة".
واتهمت المنظمات الحقوقية مرارا جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان بارتكاب تجاوزات بحق المواطنين. وقاد الجهاز عملية القمع الدامية ضد المتظاهرين إبان الثورة التي اندلعت ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في 19 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
ويتهم المحتجون ومنظمات حقوقية قوات الدعم السريع، التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي، بالهجوم على اعتصام المحتجين، وهي المزاعم التي يقول حميدتي إنها تسعى لتشويه صورة قواته.-(وكالات)