الصحة العالمية: امرأة تموت كل دقيقتين خلال الحمل أو أثناء الولادة

4444
4444

أفاد تقرير أعدته منظمة الصحة العالمية، بأن امرأة تفارق الحياة كل دقيقتين في العالم؛ نتيجة مضاعفات مرتبطة بالحمل أو الولادة، رغم انخفاض وفيات الحوامل بمعدل الثلث في عشرين سنة.اضافة اعلان
وأشار تقرير منظمة الصحة العالمية، الخميس، إلى أنّ المعدل العالمي لوفيات الحوامل انخفض بنسبة 34,3 بالمئة بين عامي 2000 و2020، وفق ما نقلته شبكة يونيوز الأوروبية.
وعلى المستوى العالمي، توفيت 287 ألف امرأة أثناء حملها أو وضعها مولودها في العام 2020، وهو ما يعادل تسجيل وفاة واحدة كل دقيقتين، مقابل 446 ألف وفاة شهدها العام 2000.
وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في بيان، أنّ الحمل ما يزال "تجربة تنطوي على خطورة كبيرة لملايين النساء في العالم غير المُتاحة لهنّ خدمات صحية مناسبة وذات نوعية جيدة".
وأضاف أن "الأرقام الجديدة تظهر الحاجة الملحة لضمان حصول كل امرأة على الخدمات الصحية الأساسية قبل الولادة وخلالها وبعدها، وإمكانية ممارسة حقوقهنّ الإنجابية بصورة تامة".
وتركزت هذه الأرقام بصورة كبيرة في المناطق الأكثر فقراً في العالم وفي البلدان التي شهدت نزاعات.
وتتمثل الأسباب الرئيسة لوفاة الحوامل بالنزف الحاد وارتفاع ضغط الدم والالتهابات المرتبطة بالحمل ومضاعفات الإجهاض غير الآمن وحالات مرضية قد تصبح حادة نتيجة الحمل (كفيروس نقص المناعة البشرية والملاريا)، وكلها يمكن الوقاية منها ومعالجتها، بحسب منظمة الصحة العالمية. -(بترا)