الضفة.. مستوطنون "إسرائيليون" يقتلعون 45 شجرة زيتون

اقتلع مستوطنون إسرائيليون، الثلاثاء، 45 شتلة زيتون من أراضي بلدة فلسطينية، شمالي الضفة الغربية المحتلة. وقالت محافظة سلفيت (رسمية) في بيان صحفي نشرته عبر صفحتها الرسمية، إن الأرض تعود ملكيتها للفلسطيني زياد جميل عبد الرازق من بلدة "ياسوف" شرقي "سلفيت"، شمالي الضفة. ونقلت في بيانها عن عبد الزارق إن "المستوطنين قاموا باقتلاع وتخريب حوالي 45 شتلة زيتون عمرها سنتان بمنطقة النصبة شمال شرقي البلدة المواجهة لمستوطنة، تفوح، المقامة على أراضي المواطنين." وبيّن أن مساحة الأرض تبلغ خمسة دونمات (الدونم ألف متر)، معظمها مزروعة بأشجار الزيتون، مشيرًا أنه تم اقتلاع وتكسير ما يقارب 15 شجرة زيتون من قبل المستوطنين في نفس الأرض في يناير/كانون ثان الماضي. وازدادت وتيرة اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم بمناطق الضفة الغربية، في الآونة الأخيرة. ويقول فلسطينيون إن السلطات الإسرائيلية تتساهل مع المستوطنين المعتدين، ضمن مساعٍ رسمية لتكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة. ويعيش حوالي 650 ألف إسرائيلي متطرف حاليا في أكثر من 130 مستوطنة تم بناؤها منذ عام 1967، عندما احتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية.-(الاناضول)اضافة اعلان