"المقاومون الجدد".. جنين على خطى إعادة أمجادها

q0ygdee3
q0ygdee3

جنين - بات مشهد الاشتباكات المسلحة يتكرر مع كل عملية اقتحام إسرائيلية لجنين ومخيمها مؤخرًا في محاولات شبابية لإحياء حالة المقاومة التي ارتبطت بجنين في سنوات خلت.اضافة اعلان
وفي مشهد متكرر؛ ما إن يتسلل جنود الاحتلال من مدخلي المدينة سواء الشمالي من ناحية شارع الناصرة أو الغربي من ناحية شارع جنين -حيفا حتى تبدأ أصوات الانفجارات وإطلاق النار بين المقاومين والجنود.
ووفق شهود عيان تحدثوا لـ"صفا"؛ فإن شبانًا في مقتبل العمر يشتبكون مع الجنود من مسافات قريبة، ما جعل جيش الاحتلال يشير في أكثر من بيان له خلال الفترات الماضية إلى تعرض عناصر من وحدة "اليمام" وجنوده الآخرين لإطلاق نار خلال اقتحامهم جنين.
وأوضحت مصادر لوكالة "صفا" أن هذه الظاهرة تزامنت مع الحرب الأخيرة على غزة، إذ عادت بعض المظاهر المسلحة، ولاسيما حين هاجم مقاومون حاجز الجلمة شمالي المدينة عدة مرات، ثم أعقب ذلك اشتباكات في داخل المدينة والمخيم خلال المداهمات الليلية لجيش الاحتلال.
وأشارت المصادر إلى أن مجموعات شبابية باتت مطاردة لقوات الاحتلال على خلفية الاشتباكات التي تخوضها مع جنوده في الاقتحامات، وجلهم في مقتبل العشرينيات، وكانوا جزءًا من مجموعات عملت مع الشهيد جميل العموري الذي اغتيل قبل عدة أسابيع، ورفاقه.
وبحسب المصادر، فإن معظم اقتحامات قوات الاحتلال تستهدف القضاء على هذه الظاهرة، إذ يتم مداهمة منازل هؤلاء الشبان وتهديد ذويهم واستجوابهم من أجل الضغط عليهم لتسليم أنفسهم، فيما اعتقل وأصيب عدد منهم خلال الفترات الماضية.
وتلقى هذه الظاهرة، بحسب فلسطينيين، تقديرًا منهم؛ لأنها تعيد البوصلة في الاتجاه الصحيح بالرغم من بعض التحفظات على ارتجالية العمل المقاوم في هذه الحالة وضعف التخطيط.
لكن ذلك يبقى، حسب الفلسطينيين، إعادة للبوصلة إلى اتجاهها الصحيح، مقارنة بسلاح الفلتان الذي يرهب الناس ويحول حياتهم يوميا إلى كابوس.
وتمكّن مراسل وكالة "صفا" من لقاء أحد هؤلاء المقاومين، الذي أكد أن "الشباب باتوا يقتنعون أن تفعيل المقاومة المسلحة مع الاحتلال هو السبيل للخروج من الحالة الحرجة التي نمر بها".
وأكد المقاوم أنه "لا يعقل أن يقتحم الاحتلال المنازل ويروع الناس ليلاً دون ثمن".
وأضاف "يجب أن يشعر الجنود والمستوطنون أنهم مهددون في كل وقت؛ فالاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة".
وذكر أن "الشبان يطمحون للشهادة، وإعادة تاريخ جنين المقاوم الذي يشكل جزءا من هويتها التاريخية".
ويتعرض "المقاومون الجدد" لحملة ملاحقة شرسة هدفها القضاء على هذه الظاهرة قبل توسعها، خاصة وأن انتشار الظاهرة قد يشجع مناطق أخرى للحذو حذوها؛ فتصبح الاشتباكات المسلحة حالة يومية مع الاقتحامات التي تتم بشكل مستمر في مختلف المدن والبلدات.-(صفا)