الهدنة صامدة في غزة ووسطاء مصريون يجرون مشاورات مع حماس والاحتلال

image
image
غزة- استمر وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل مقاومة فلسطينية بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة اليوم السبت، وقال مسؤولون إن وسطاء مصريين تشاوروا مع الجانبين لتثبيت الهدنة. بدأ وقف إطلاق النار قبل فجر يوم الجمعة لينهي 11 يوما من القصف المتبادل عبر الحدود والذي تسبب في دمار جديد في غزة وأحدث هزة في إسرائيل وأثار مخاوف دولية من الانزلاق إلى صراع أوسع. وقال مسؤولون من حماس لرويترز إن مصر، التي توسطت لوقف القتال بدعم من الولايات المتحدة، أرسلت وفدا إلى إسرائيل يوم الجمعة لبحث سبل تثبيت وقف إطلاق النار على أن يشمل ذلك مساعدة الفلسطينيين في غزة. وأوضح المسؤولون أن أعضاء الوفد قاموا منذ ذلك الحين بجولات مكوكية بين إسرائيل وغزة وأن المحادثات استمرت اليوم السبت. ورغم اندلاع مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومحتجين فلسطينيين في القدس يوم الجمعة، لم ترد أنباء عن إطلاق حماس صواريخ من غزة أو شن إسرائيل ضربات جوية على القطاع حتى صباح اليوم السبت. وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس إن واشنطن ستعمل مع الأمم المتحدة على تقديم مساعدات إنسانية ومساعدات لإعادة الإعمار في غزة مع ضمانات للحيلولة دون استخدام الأموال في تسليح حماس التي يعتبرها الغرب جماعة إرهابية. وقال مسؤولون فلسطينيون في غزة إن عدد الفلسطينيين الذين سقطوا جراء القصف الجوي والمدفعي الإسرائيلي بلغ 248 شهيدا بينهم 66 طفلا. وقال مسعفون إن الهجمات الفلسطينية أدت إلى مقتل 13 شخصا في إسرائيل بينهم طفلان وجندي وثلاثة عمال أجانب.-(رويترز)اضافة اعلان