باكستان.. القبض على رئيس الوزراء السابق عمران خان

قال مسؤولون ووسائل إعلام باكستانية محلية، اليوم الثلاثاء، إنه تم القبض على رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان. وقال مسؤولون باكستانيون محليون إنه تم اعتقال عمران خان لدى مثوله أمام محكمة في تهم فساد. من جهتها، ذكرت محطة "جيو" التلفزيونية المحلية الباكستانية، اليوم الثلاثاء، أن قوة شبه عسكرية ألقت القبض على رئيس الوزراء السابق عمران خان. ولم يتسن لرويترز حتى الآن التحقق من صحة التقرير. يشار إلى أنه في منتصف مارس الماضي، أسقط قاض باكستاني مذكرة التوقيف بحق عمران خان، لاعب الكريكت السابق البالغ من العمر 70 عاما، إثر توجهه إلى المحكمة بعد غيابه عن عدة جلسات استماع. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محاميه، جوهر خان قوله إن "المحكمة ألغت مذكرة التوقيف بعد حضور عمران خان. وتم تأجيل الجلسة حتى 30 مارس". كيف وصلت الأمور إلى المحكمة؟ أطيح عمران خان في أبريل 2022 إثر مذكرة برلمانية بحجب الثقة، ويواجه عشرات القضايا القانونية بينما يسعى للعودة إلى السلطة. صدرت مذكرة توقيف بحقه بعد عدم مثوله أمام محكمة في إسلام أباد يوم 11 مارس للرد على اتهامه بعدم الإعلان عن كل الهدايا الدبلوماسية التي تلقاها خلال فترة ولايته وعن كسب أموال منها عبر بيع بعضها، وهو ما ينفيه. بعد أيام من الجدل القانوني، قطع خان أكثر من 300 كيلومتر من لاهور إلى مجمع المحاكم في إسلام أباد، لكنه لم يتمكن من الخروج من السيارة، فقد تجمع عدد كبير من أنصاره حول المجمع ورشقوا عناصر الشرطة بالحجارة. قبل ذلك، قال خان في رسالة عبر مقطع فيديو مسجّل على الطريق السريع "أنا ذاهب إلى محكمة إسلام أباد الآن. أريد أن أخبركم جميعًا أنهم وضعوا خطة لاعتقالي". في إسلام باد نشرت الشرطة نحو 4 آلاف عنصر تحسبًا، كما داهمت الشرطة منزله في حي فخم بمدينة لاهور، بعدما أغلقت الطرق المجاورة وعلقت خدمات الهواتف المحمولة في المنطقة.اضافة اعلان