بايدن يتطلع إلى زيارة "إسرائيل" العام الحالي

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه يتطلع إلى زيارة إسرائيل في وقت لاحق هذا العام، وذلك خلال مكالمة هاتفية الأحد مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، وفق بيان للبيت الأبيض. وأكد بايدن “دعمه الثابت” لأمن إسرائيل و”دعمه الكامل” لتجديد نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي. وقال البيت الأبيض إن الرجلين ناقشا أيضا المخاوف من استعداد روسيا لإمكان غزو أوكرانيا. وجاء في البيان أن “الرئيس شكر لرئيس الوزراء دعوته لزيارة إسرائيل وقال إنه يتطلع” إلى إجراء الزيارة “في وقت لاحق هذا العام”. واستقبل الرئيس الأمريكي بينيت في البيت الأبيض العام الماضي، حيث حاول الرجلان وضع خلافاتهما جانبا وتشكيل جبهة موحدة. وتعارض إسرائيل بشدة محاولة بايدن العودة الى الاتفاق النووي مع إيران للعام 2015 الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب. وسبق لبينيت أن أكد أنه سيواصل بناء المستوطنات وسيعارض قيام دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967. وقال البيت الأبيض الأحد إن بايدن تحدث مع بينيت “لإعادة التأكيد على الشراكة الدافئة والتاريخية بين الولايات المتحدة وإسرائيل”. وقد ناقش الزعيمان الأمن في الشرق الأوسط “بما في ذلك التهديد الذي تشكله إيران ووكلاؤها”. وأكد بايدن التزامه الاستقرار في المنطقة “مع تمتع الإسرائيليين والفلسطينيين بإجراءات متساوية من الأمن والحرية والازدهار”. (أ ف ب)اضافة اعلان