بدء مراسم إحياء الذكرى العشرين لاعتداءات 11 سبتمبر

بدء مراسم إحياء الذكرى العشرين لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر في نيويورك
بدء مراسم إحياء الذكرى العشرين لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر في نيويورك
انطلقت السبت، في نيويورك مراسم رسمية بمناسبة الذكرى العشرين لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر في ظل إجراءات أمنية مشددة. ويشرف الرئيس الأميركي جو بايدن على المراسم ويقف إلى جانبه رؤساء سابقون بينهم باراك أوباما وبيل كلينتون. وبدأت المراسم بدقيقة صمت، بعد عشرين عاما بالضبط على صدم أول طائرة البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي. وسيبدأ بايدن يومه في نيويورك حيث سيحضر مراسم في المكان الذي كان به برجا مركز التجارة العالمي قبل أن تصطدم طائرتين بالمبنيين مما أدى إلى انهيارهما. ثم سيسافر بعدها إلى شانكسفيل في بنسلفانيا حيث تحطمت الرحلة 93 التابعة للخطوط الجوية المتحدة (يونايتد إيرلاينز) في حقل بعد تغلب الركاب على الخاطفين ومنعهم من الاصطدام بهدف آخر. وفي النهاية سيعود بايدن إلى واشنطن لزيارة وزارة الدفاع، رمز القوة العسكرية الأمريكية والذي تعرض لهجوم بطائرات أخرى استخدمت كصواريخ في هذا اليوم. وفي الشهر الماضي طلب الكثير من عائلات ضحايا الهجمات من بايدن إلغاء إحياء الذكرى العشرين للهجمات ما لم يعلن وثائق نُزعت عنها السرية يؤكدون أ،ها تظهر دعم قادة سعوديون للهجمات. وفي الأسبوع الماضي أمر الرئيس وزارة العدل بمراجعة وثائق من تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الهجمات لنزع السرية عنها ونشرها.اضافة اعلان