بن غفير غاضبا: لن أكون ديكورا بحكومة نتنياهو وبإمكانه طردي

6450f356423604127c035ba6
6450f356423604127c035ba6
رد وزير الأمن القومي وزعيم حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف إيتمار بن غفير على الانتقادات الشديدة التي وجهها له حزب الليكود الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بقوله إنه لن يقبل أن يستبعد من النقاشات التي تتعلق بأمن إسرائيل. وعلى إثر قرار حزب "القوة اليهودية" الذي يتزعمه بن غفير مقاطعة التصويت في الكنيست، وجّه حزب الليكود اليميني الإسرائيلي الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الأربعاء، تحذيرا شديدا له. وجاء قرار "القوة اليهودية" مقاطعة جلسات الكنيست على خلفية ما أسماه الحزب الرد الإسرائيلي الضعيف على إطلاق صواريخ من غزة باتجاه إسرائيل، وعدم دعوة بن غفير لحضور جلسات المناقشة الأمنية. وقال الليكود، في تصريح مكتوب، إن رئيس الوزراء ووزير الدفاع والجيش وقوات الأمن هم من يديرون الأحداث الأمنية الحساسة والمعقدة التي تواجهها إسرائيل. وأضاف البيان أن رئيس الوزراء هو من يقرر الأطراف المعنية في المناقشات، "وإذا كان هذا غير مقبول للوزير بن غفير، فلا داعي لبقائه في الحكومة". وسبق لقادة في الليكود، الحزب الأكبر في إسرائيل، أن وجهوا انتقادات غير رسمية لبن غفير، ولكن هذه المرة جاءت الانتقادات في بيان رسمي للحزب، بينما وصفت صحيفة معاريف الإسرائيلية، التحذير بأنه استثنائي. وكالاتاضافة اعلان