بوريل: سنتصدى لأي خرق خلال ترؤس روسيا مجلس الأمن

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن الاتحاد سيتصدى لأي انتهاك من جانب روسيا خلال توليها رئاسة مجلس الأمن الدولي. وكتب بوريل في تغريدة على تويتر "تولي روسيا رئاسة مجلس الأمن الدولي يستحق أن يكون كذبة أبريل"، وفقا لفرانس برس. واتهم بوريل موسكو بمواصلة انتهاك جوهر الإطار القانوني للأمم المتحدة على الرغم من أنها عضو دائم في مجلس الأمن. هذا وتتولى روسيا رئاسة مجلس الأمن لمدة شهر أبريل بأكمله، وأعلنت موسكو أن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيترأس وفدها إلى نيويورك. وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعرف في وقت سابق عن أسفه لتولي روسيا رئاسة مجلس الأمن قائلا "من الصعب تخيل شيء يثبت في شكل أوضح الإخفاق الكامل لمؤسسات كهذه". ودعا إلى "إصلاح المؤسسات الدولية، بما فيها مجلس الأمن الدولي"، بحسب ما ذكرت فرانس برس. وشدد الرئيس الأوكراني على أن هذا "الإصلاح الذي من الواضح أنه طال انتظاره يشمل منع دولة إرهابية.. من تدمير العالم. يجب أن يخسر الإرهابيون، ويجب أن يُحَمّلوا مسؤولية الإرهاب وألا يتولوا الرئاسة في أي مكان". وسيعقد الاجتماع الأول لمجلس الأمن في ظل الرئاسة الروسية صباح الاثنين، لكنه لن يشمل سوى مناقشات مغلقة معتادة بشأن برنامج العمل لهذا الشهر. ويلي الاجتماع كالعادة مؤتمر صحفي للرئيس الجديد لهذه الهيئة، السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا.اضافة اعلان