بوريل يندد باستخدام الجوع "سلاحا للحرب" في غزة

65f08c8f2768b
بوريل

ندّد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، باستخدام الجوع "سلاحا للحرب" في غزة، في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي.

اضافة اعلان


وقال بوريل "هذه الأزمة الإنسانية ليست كارثة طبيعية، هي ليست فيضانا أو زلزالا بل من صنع الإنسان"، مطالبا بإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع المدمر حيث أدت الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ أكثر من خمسة أشهر إلى استشهاد 31184 شخصا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وفق أحدث حصيلة صادرة عن وزارة الصحة في غزة.


ولفت بوريل إلى أنه "عندما نتباحث في السبل البديلة لإيصال المساعدات، بحرا أو جوّا، لا بدّ من ألا يخفى علينا أننا نقوم بذلك لأن المسار البرّي الاعتيادي مغلق. وقد أغلق في شكل مصطنع".


وأكد أن "تجويع السكان يستخدم سلاحا للحرب".


وأضاف "في وقت نندّد بالأمر في أوكرانيا، لا بدّ من استخدام التعابير عينها لما يحدث في غزة".


ولا تدخل المساعدات الدولية التي تشرف إسرائيل على نقلها سوى بكميات قليلة جدّا إلى قطاع غزة، حيث تحذّر الأمم المتحدة من أن 2.2 مليون شخص من سكّانه البالغ عددهم 2.4 مليون، مهدّدون بالمجاعة.


ونزح 1.7 مليون من السكان بسبب الحرب ويتجمع القسم الأكبر منهم في رفح قرب الحدود مع مصر، المهددة باجتياح بري تعد له إسرائيل.


ويزداد الوضع خطورة في الشمال حيث أصبح إيصال المساعدات لنحو 300 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة، شبه مستحيل.