تجدد المظاهرات في العراق.. والصدر يدعو للحفاظ على سلمية التظاهرات

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أنصار "الإطار التنسيقي" في العراق إلى الحفاظ على سلمية تظاهراتهم المقررة يوم الجمعة. وقال الصدر مخاطبا أنصار "الإطار التنسيقي" في بيان: "أيادينا ممدودة لكم يا جماهير الإطار بدون القيادات". وأغلقت قوات الأمن العراقي بالحواجز، يوم الجمعة، مداخل عدة تؤدي للمنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد قبل ساعات من تظاهرة مقررة لأنصار "الإطار التنسيقي" في محيط المنطقة الخضراء، والتي تتزامن مع دعوات أطلقها التيار الصدري للاعتصام وسط بغداد وفي مناطق قريبة من المنطقة الخضراء. ويقيم التيار الصدري صلاة موحدة الجمعة تقتصر على المعتصمين المتواجدين في محيط البرلمان. ودعا التيار الصدري لتظاهرات في كل المحافظات العراقية "لدعم الإصلاح" وألمح بأنها ستكون مفتوحة. أما "الإطار التنسيقي" فدعا لتظاهرات في البصرة ونينوى إضافة لبغداد تحت عنوان "الدفاع عن المؤسسات". ووجه وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سعدون في وقت سابق الخميس، الجيش العراقي "للابتعاد عن المناكفات السياسية وأن يكونوا على مسافة واحدة من الجميع". وطالب الصدر، السلطات القضائية العراقية، يوم الأربعاء، بحلّ البرلمان بعد تجاوزه المهل الدستورية لاختيار رئيس للجمهورية وتكليف رئيس جديد للحكومة. وشدد الصدر على مجلس القضاء الأعلى بضرورة حلّ البرلمان خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع المقبل، وبتكليف رئيس الجمهورية تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة مشروطة بشروط سيتم الإعلان عنها لاحقا. وأكد الصدر في منشور على حسابه في "تويتر"، استمرار الاعتصام بمحيط البرلمان، لافتا إلى أن المعتصمين سيكون لهم موقف آخر إذا ما خُذل الشعب. (وكالات)اضافة اعلان