ترامب يدعو الأميركيين "للخروج".. وبايدن يهاجمه

واشنطن- وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الثلاثاء، إثر قضائه أربعة أيام في المستشفى للعلاج من مرض كوفيد-19 الذي لم يُشفَ منه بعد، دعوة لمواطنيه "للخروج" لكن مع "توخّي الحذر"، وذلك على الرّغم من وفاة أكثر من 210 آلاف أميركي بالوباء. وقال ترامب في رسالة مصوّرة بثّها عبر تويتر فور عودته إلى البيت الأبيض "لا تخافوا منه، ستهزمونه". وأضاف "لا تدعوه يسيطر على حياتكم، اخرجوا، توخّوا الحذر". وفي ما خصّ إصابته شخصياً بالفيروس التي استدعت نقله إلى مستشفى عسكري في ضاحية واشنطن حيث مكث أربعة أيام لفت الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقرّرة بعد أقلّ من شهر إلى أنّه ربّما اكتسب "مناعة" ضدّ الفيروس. وقال "أنا الآن أفضل وربّما أكون منيعاً، لا أدري"، مشيراً إلى أنّه عندما أصيب بالفيروس "كنت على خط المواجهة الأول، لقد توليت القيادة، بصفتي قائدكم كان لزاماً علي أن أفعل ذلك (...) كنت أعلم أن هناك خطراً، أنّ هناك مخاطرة، لكن لا بأس بهذا". وأقرّ الرئيس الجمهوري بأنّه إثر إصابته بالفيروس "لم أشعر بأنني على ما يرام، وقبل يومين، كان بإمكاني أن أخرج (من المستشفى) قبل يومين. لقد شعرت بأنني ممتاز، بأنني (...) أفضل مما كنت عليه قبل عشرين عاماً". وتابع ترامب رسالته التطمينية إلى مواطنيه قائلاً لهم "لدينا أفضل الأدوية في العالم، كلّ شيء يسير بسرعة، كلّها (الأدوية) بصدد المصادقة عليها، واللقاحات آتية بين لحظة وأخرى". في السياق ذاته هاجم المرشّح الديموقراطي إلى البيت الأبيض جو بايدن مساء الإثنين منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب بسبب تصريحاته المطَمئنة بشأن كوفيد-19 حتى بعد أن أصيب هو شخصياً بالفيروس الفتّاك. وبنبرة غاضبة قال نائب الرئيس السابق في مقابلة مع قناة "لوكال 10" التلفزيونية المحليّة في فلوريدا "لقد رأيت تغريدة كتبها، لقد أروني إياها، لقد قال + لا تدعوا كوفيد يتحكّم بحياتكم+. إذهب وقل ذلك لـ205 آلاف أسرة خسر كلّ منها شخصاً" بسبب الجائحة. وفي معرض إعلانه موعد خروجه من المستشفى حيث مكث أربعة أيام لتلقّي العلاج من فيروس كورونا المستجدّ، قال ترامب في تغريدة الإثنين مخاطباً مواطنيه "لا تخافوا من كوفيد"، وذلك على الرّغم من أنّ الفيروس حصد أرواح أكثر من 210 آلاف شخص في الولايات المتّحدة. وبعيد المقابلة التلفزيونية قال بايدن خلال مشاركته في ندوة حوارية مع ناخبين نقلت وقائعها مباشرة على الهواء شبكة "إن بي سي" التلفزيونية "أنا بصراحة لم أتفاجأ" من إعلان ترامب ليل الخميس-الجمعة أنّه مصاب بالفيروس. واستغل المرشّح الجمهوري مشاركته في الندوة التي أقيمت في الهواء الطلق في ميامي لتصحيح عدد الوفيات الناجمة عن الوباء في الولايات المتحدة، وقال "هناك سبب للقلق، لقد مات حوالي 210.000 شخص". وأضاف "آمل أن لا يغادر أحد معتقداً أنها ليست مشكلة. إنّها مشكلة خطيرة". وعلى مدى أشهر عديدة سخر ترامب وفريقه الانتخابي من الاحتياطات التي اتّخذها المرشّح الديموقراطي، متّهمين نائب الرئيس السابق بأنّه يحاول الاختباء من خلال تجنّب الناخبين وذلك بسبب احترامه الصارم للتدابير الواجب اتّباعها للوقاية من الفيروس ولالتزامه إجراءات الحجر الصحّي التي فرضت في ولايته ديلاوير. وبعد مناظرة أولى سادتها الفوضى في 29 أيلول/سبتمبر، من المقرّر أن يتواجه ترامب وبايدن في مناظرة ثانية في 15 تشرين الأول/أكتوبر في ميامي. وعلى الرّغم من إصابة ترامب بكورونا فقد أكّد كلا المرشّحين عزمه على المشاركة في المناظرة إذا ما أبقى المنظّمون عليها. (أ ف ب)اضافة اعلان