جيش الاحتلال يعلن إجلاء أكثر من ألف جريح أصيبوا بغزة

جندي من قوات الاحتلال
جندي من قوات الاحتلال
اعترف جيش الاحتلال اليوم الخميس، بإجلاء أكثر من ألف جريح أصيبوا منذ بدء العدوان البري في قطاع غزة.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن اليوم الخميس، عن إصابة 19 جنديا في المعارك الدائرة بغزة خلال الساعات الـ24 الماضية.اضافة اعلان
وبحسب الموقع الإلكتروني لجيش الاحتلال، فقد ارتفعت حصيلة جرحاه إلى ألفين و290 جريحا، منذ الـ 7 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث انطلاق عملية "طوفان الأقصى"، وبدء العدوان على غزة.
وأعلنت المقاومة الفلسطينية، عن تنفيذها عدد من العمليات، التي أوقعت قتلى وجرحى في صفوف جيش الاحتلال، بما في ذلك عمليات قتل من المسافة صفر، بحسب بيانات منفصلة صدرت عن "كتائب القسام" و"سرايا القدس".
حيث قالت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، إن "مقاتليها تمكنوا من تفجير عبوتين، في قوتين تابعتين للاحتلال متحصنتين داخل مبنيين وسط قطاع غزة".
وأوضحت "القسام" في بيان نشرته، اليوم الخميس، على منصة "تلغرام"، ان "مقاتليها تمكنوا من تفجير عبوة شديدة الانفجار في قوة صهيونية راجلة متمركزة داخل أحد المنازل، وأوقعوهم بين قتيل وجريح شمالي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة".
كما استهدفت "كتائب القسام" 4 دبابات للاحتلال مستخدمة قذائف "الياسين 105" بمنطقتي "المحطة" و"الكتيبة" في مدينة "خان يونس" جنوبي قطاع غزة، بحسب بيان منفصل آخر.
بدورها أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" أنها قصفت مدينة "عسقلان" ومستوطنات في غلاف غزة الشمالي "برشقة صاروخية مركزة".
واستهدفت السرايا آليتين عسكريتين صهيونيتين بقذائف الـ "آر. بي. جي" شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، بحسب سلسلة بيانات مقتضبة اليوم الخميس.
ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأربعاء 22 ألفا و313 شهيدا و57 ألفا و296 مصابا معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.