حادث سفينة “إيفرجيفن” يتكرر في قناة السويس

FqeZxdrXwAYKDPn
FqeZxdrXwAYKDPn
قالت وسائل إعلام مصرية إن السلطات نجحت مساء الأحد، 5 مارس/آذار 2023، في تعويم سفينة حاويات كانت قد علقت في قناة السويس، ما دفع الهيئة العامة للقناة للدفع بأربع قاطرات من أجل العمل على حل المشكلة وتعويم السفينة، التي كانت متجهة إلى البرتغال. كانت الهيئة‭ ‬العامة لقناة السويس المصرية، قد سبق أن قالت في بيان، الأحد 5 مارس/آذار 2023، إن الهيئة دفعت بأربع قاطرات للتعامل مع جنوح سفينة حاويات عالقة كانت متجهة ‬إلى‭ ‬البرتغال، بعد تعطلها في الممر المائي، وأضافت الهيئة في بيانها أن حركة المرور في الممر المائي الحيوي لم تتأثر. في سياق متصل قال المتحدث باسم الهيئة، في بيان، إن السفينة‭ ‬التي تبحر تحت علم ليبيريا، كانت في طريقها من ماليزيا إلى البرتغال عندما علقت. من جانبه، وحسبما نقلت وسائل إعلام مصرية، فقد أوضح الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عدم تأثر حركة الملاحة بالقناة بعد جنوح سفينة الحاويات MSC ISTANBUL، خلال عبورها للقناة ضمن قافلة الجنوب، وذلك في رحلتها القادمة من ماليزيا، ومتجهة إلى البرتغال، ونجاح هيئة قناة السويس في التعامل مع هذا الموقف الطارئ، وعبور جميع السفن القادمة من اتجاه الشمال بشكلها المعتاد. كما أوضح رئيس الهيئة أنه بمجرد تلقي مركز مراقبة الملاحة الرئيسي الإخطار بجنوح السفينة، في الكيلو متر 78 ترقيم قناة، تم الدفع على الفور بأربع قاطرات لتعويم السفينة، شملت كلاً من القاطرة بورسعيد، بقوة شد 95 طناً والقاطرات مساعد 1 ومساعد 2 والقاطرة مساعد 5، ومن المقرر انضمام القاطرة بركة 1 للمشاركة في أعمال التعويم. كما وجّه الفريق أسامة ربيع رسالة طمأنة بشأن عدم تأثر حركة الملاحة بالقناة من هذا الموقف الطارئ، حيث عبرت جميع السفن القادمة من اتجاه الشمال بشكلها المعتاد، كما انتظمت حركة الملاحة القادمة من اتجاه الجنوب بتحويل عبور السفن من القناة الغربية إلى القناة الشرقية، وأكد الفريق ربيع على امتلاك الهيئة خبرات الإنقاذ اللازمة، وقدرات التأمين الملاحي والفني اللازم للتعامل باحترافية مع حالات الطوارئ المحتملة. كان أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، قد قال إن أعمال الإنقاذ البحري مستمرة للتعامل مع جنوح لسفينة الحاويات MSC ISTANBUL، وذلك خلال عبورها للقناة ضمن قافلة الجنوب، في رحلتها القادمة من ماليزيا، ومتجهة إلى البرتغال. جدير بالذكر، أنه في شهر مارس أيضاً من عام 2021، جنحت سفينة "إيفرجيفن" في الممر الملاحي لقناة السويس، في 23 مارس/آذار 2021، ما تسبب في تعطل حركة الملاحة البحرية 6 أيام. وجنحت "إيفرجيفن" البالغ طولها 400 متر، وعرضها 59 متراً، وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، خلال عاصفة رملية، وتوقفت في عرض مجرى القناة. أدى إغلاق قناة السويس إلى خسائر اقتصادية كبيرة، وتوقف سلاسل الإمدادات العالمية التي تعتمد على القناة كأحد الممرات البحرية الاستراتيجية، للنفاذ إلى الأسواق العالمية. فيما قدَّرت هيئة القناة الخسائر التي تكبّدتها مصر من جراء الحادث، بين 12 و15 مليون دولار في اليوم الواحد، بجانب تكلفة إعادة تعويم السفينة مرة أخرى. وكالاتاضافة اعلان