رغم القتل والدمار.. الاحتلال يطلب المساعدة من أهالي غزة

ضحايا غزة
ضحايا غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، عن إقامة مركز خاص لتلقي الاتصالات والمعلومات من سكان قطاع غزة حول المحتجزين الإسرائيليين لدى حركة حماس والفصائل الأخرى.

اضافة اعلان

 

ودعا متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين لتقديم معلومات لإنقاذ المحتجزين، قائلاً: "يا سكان غزة، أنتم قادرون على المساهمة في إنقاذ حياة المختطفين وتأمين عودتهم إلى أحضان عائلاتهم بسلام".


وقال أفيخاي أدرعي: "أقام جيش الدفاع مركزًا خاصًا لتلقي الاتصالات والمعلومات.. حيث يسمح للمعنيين بتقديم معلومات هامة تتعلق بحماية المواطنين الإسرائيليين المختطفين المحتجزين في غزة وأماكن تواجدهم".


يأتي ذلك في ظل استمرار القتل والدمار خلال العملية العسكرية الإسرائيلية الواسعة التي تشنها إسرائيل على مختلف مناطق قطاع غزة، وخلف حتى الآن أكثر من 29 ألف قتيل.


وأعلنت إسرائيل أنها بصدد تنفيذ اجتياح بري شامل لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، مع حلول شهر رمضان، إذا لم تسلم حركة حماس الرهائن المحتجزين لديها.