روسيا تعلن بدء سحب قواتها مع انتهاء تدريباتها العسكرية بالقرب من أوكرانيا

موسكو -أعلنت روسيا أمس أنها ستبدأ اليوم سحب قواتها المحتشدة بالقرب من أوكرانيا وشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، مؤكدة انتهاء مناوراتها التي نشرت خلالها حشدًا عسكريا ضخما أثار قلق الغرب وكييف.اضافة اعلان
وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في بيان إن "القوات أظهرت قدرتها على ضمان الدفاع الموثوق عن البلاد. لذلك قررت إنهاء أنشطة التدقيق في المقاطعات العسكرية الجنوبية والغربية" المتاخمة لأوكرانيا.
تصريحات شويغو جاءت أمس خلال زيارته لشبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها موسكو، للمساهمة في مناورات عسكرية وسط توتر مع كييف والدول الغربية في المنطقة.
وقال الجيش الروسي في بيان إن "شويغو حلق على متن مروحية فوق المناطق التي تنتشر فيها القوات والمركبات. وتحقق من مدى جهوزية المجموعات البحرية والبرية".
وأضاف البيان أن التدريبات تجري بمشاركة وحدات من الجيش وسفن وطائرات ووحدات دفاع جوي وقوات محمولة جوا.
ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن وزارة الدفاع أن المناورات تشمل "أكثر من 10 آلاف جندي" و"أكثر من 1200 قطعة من المعدات" بما فيها أكثر من "40 سفينة حربية و20 قارب دعم".
وكثّفت روسيا تدريباتها في البحر الأسود وشبه جزيرة القرم التي ضمتها العام 2014، في الأيام الأخيرة.
والأسبوع الماضي، أعلنت روسيا أنها ستقيد ملاحة السفن العسكرية والرسمية الأجنبية في ثلاث مناطق قبالة شبه جزيرة القرم لمدة ستة أشهر.
ووصفت واشنطن هذا الإجراء بأنه "تصعيد" و"تطور مقلق جدا" كذلك، طالب حلف شمال الاطلسي "الناتو" موسكو بضمان "حرية الوصول" إلى الموانئ الأوكرانية في المنطقة.-(أ ف ب)