على خلفية الاحتجاجات.. إيران تستدعي السفير الألماني

897489
897489

عواصم - استدعت الخارجية الإيرانية السفير الألماني لدى طهران إلى مقر الوزارة، للاحتجاج على تصريحات برلين التي رأتها تدخلا في الشؤون الداخلية لإيران.اضافة اعلان
ووفق بيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الإيرانية فإن السفير الألماني في طهران هانس أيدو موتسيل استُدعي إلى مقر الوزارة، ردا على تصريحات للسلطات الألمانية بشأن التطورات الداخلية في إيران، واستمرار المواقف الألمانية الداعمة للاحتجاج وعدم الاستقرار في البلاد.
وأضاف البيان أن احتجاج طهران نُقل إلى السفير موتسيل، ردا على استمرار "التدخل غير المقبول" لألمانيا في الشؤون الداخلية لإيران.
وأشار البيان إلى أنه تم إبلاغ السفير موتسيل بأنه أمر مزعج للغاية أن تتبع السلطات الألمانية "ازدواجية معايير" في اعتبار "الأعمال التخريبية" مفيدة للآخرين وضارة لأنفسهم.
ولفت البيان إلى أن السفير الألماني في طهران صرح بأنه سينقل رسالة إيران إلى سلطات بلاده.
وكان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير دعا في وقت سابق إلى محاكمة المسؤولين عن أعمال العنف ضد المتظاهرين في إيران.
وكانت السلطة القضائية الإيرانية قد أعلنت الخميس الماضي تنفيذ حكم الإعدام بحق شخص أدين بإصابة أحد أفراد قوات التعبئة (الباسيج) والإخلال بالأمن العام، وذلك خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) في الحجز لدى شرطة الأخلاق يوم 16 أيلول (سبتمبر) الماضي.
وأثار تنفيذ حكم الإعدام تنديدا في عواصم غربية عدة ومن جانب الأمم المتحدة كذلك.
وأعلنت السلطات الإيرانية أن أكثر من 300 شخص قتلوا في الاضطرابات، بينهم العشرات من أفراد قوات الأمن، واعتقلت السلطات آلاف المحتجين من بينهم 40 أجنبيا وممثلون بارزون وصحفيون ومحامون.
إلى ذلك قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في تغريدة على تويتر أول من أمس إنه أبلغ مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في اتصال هاتفي بأن إيران سترد على العقوبات والتدخل في شؤونها.
وأضاف عبد اللهيان أن طهران بالتزامن مع ذلك تمضي في مسار الخطوة النهائية للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستدام في المفاوضات النووية.
وأوضح أنه طلب من بوريل إبلاغ الولايات المتحدة وأوروبا بأنهما مخطئتان إذا اعتقدتا أنه يمكن الحصول على تنازلات في المفاوضات عبر ممارسة الضغط، حسب قوله.
من جانبه، قال بوريل إنه أبلغ وزير الخارجية الإيراني بموقف الاتحاد الأوروبي الداعي إلى وقف الإعدامات بشكل فوري ووقف الدعم العسكري لروسيا. - (وكالات)