فواز قطيفان: الإفراج عن الطفل السوري المختطف بعد دفع الفدية

الطفل السوري المختطف، فواز قطيفان
الطفل السوري المختطف، فواز قطيفان

أعلنت وسائل إعلام روسية أن الطفل السوري المختطف، فواز قطيفان، قد أفرج عنه بعد دفع فدية مالية.

اضافة اعلان

ونشرت وزارة الداخلية السورية صوراً للطفل بعد تحريره.

وكان الطفل فواز، البالغ من العمر ست سنوات، قد اختُطف في نوفمبر /تشرين الثاني، على يد مجموعة مجهولة، في بلدة أبطع في حوران التابعة لمحافظة درعا.

وطالب خاطفوه بفدية مالية قدرها 500 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 140 ألف دولار.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الخاطفين أفرجوا عن فواز بعد حصولهم على هذه الفدية.

وقالت القناة السورية الرسمية إن المجموعة الخاطفة، وضعت الطفل أمام صيدلية في مدينة نوى في ريف درعا، بعد أن دفعت عائلته المبلغ المطلوب.

ونقلت إذاعة شام أف أم عن محمد قطيفان والد الطفل المختطف يوم السبت، أنّ "طفله بصحة جيدة، وأنهم ذاهبون لاستلامه بعد أن تركه الخاطفون في نوى".

وقال الفنان السوري عبد الحكيم قطيفان في تدوينة على "فيسبوك": "وأخير بعد انتظار مرير وقاس وطويل وخطر عاد الملاك البريء لحضن أهله الدافئ ألف الحمد لله على سلامتك ياعمو فواز..

وألف مبروك لأهله وعائلته وعميق الشكر والامتنان والمحبة لكل الذين شاركونا قساوة وقلق وقهر اللحظات والساعات والأيام والشهور التي غاب فيها فواز عن أهله".

ونٌشر يوم الخميس مقطع مصور ظهر خلاله الطفل فواز ، يناشد خاطفيه ويتوسلهم التوقّف عن تعذيبه، قائلا: "مشان الله لا تضربوني".

وظهر فواز في الفيديو المتداول، شبه عار وهو يحاول حماية جسده الهزيل من لسعات السوط الجلدي الذي استخدمه خاطفوه لضربه.

وأثار الفيديو حملة تضامن واسعة مع الطفل المختطف.

وطالبت آلاف التدوينات المتعاطفة مع الطفل السوري، عبر وسم "أنقذوا الطفل فواز القطيفان"، بتدشين حملة لجمع المبلغ المطلوب لإنقاذه من قبضة خاطفيه.