في يوم الأرض.. الاحتلال يعتدي على معظم مساحة الضفة الغربية

قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (رسمي)، الأربعاء، إن إسرائيل تستغل 76 بالمئة من المساحة المصنفة (ج) من أراضي الضفة الغربية الخاضعة لسيطرتها. جاء ذلك وفق بيان للجهاز في الذكرى السنوية الـ46 ليوم الأرض، الموافق 30 مارس/ آذار من كل عام، إذ تعود أحداثه لعام 1976 حيث صادرت إسرائيل مساحات شاسعة من أراضي الفلسطينيين، ما أدى لاندلاع مظاهرات أدت لوقوع قتلى وجرحى. وأفاد البيان بـ"استغلال الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر نسبة 76 بالمئة من مجمل المساحة المصنفة (ج)، حيث تسيطر المجالس الإقليمية للمستوطنات على نحو 63 بالمئة منها". وصنفت اتفاقية "أوسلو 2" عام 1995 أراضي الضفة 3 مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و"ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و"ج" تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية وتشكل الأخيرة نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة. وأوضح البيان أن "المساحات المصادرة لأغراض عسكرية تبلغ حوالي 18 بالمئة من مساحة الضفة، في حين أن جدار الضم (أنشئ عام 2002) عزل أكثر من 10 بالمئة من الضفة، ما تسبب في إضرار أكثر من 219 تجمعاً فلسطينيا". وتابع: "يستغل الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 85 بالمئة من المساحة الكلية للأراضي في فلسطين التاريخية (الضفة وغزة وإسرائيل)". وأكد أن "عدد المواقع الاستعمارية والقواعد العسكرية الإسرائيلية بلغ بنهاية عام 2020 في الضفة الغربية، 471 موقعا، بينها 151 مستعمرة و26 بؤرة مأهولة". أما عدد المستوطنين فقدرهم البيان بـ"نحو 712 ألفا و815، نفذوا 1621 اعتداءً بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم خلال عام 2021". وأضاف أن "عام 2021 شهد زيادة كبيرة في بناء وتوسع المستعمرات الإسرائيلية بالضفة الغربية، حيث تم المصادقة على بناء أكثر من 12 ألف وحدة استعمارية، بينها نحو 9 آلاف على أراضي مطار قلنديا بمحافظة القدس". وقال البيان إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال عام 2021، هدمت 1058 مبنى فلسطيني، بينها 353 سكنيا و705 منشآت مختلفة الاستخدامات". وأوضح أن عدد الأسرى بلغ 4400 أسير، بينهم160طفلا و33 امرأة، بنهاية فبراير/ شباط الماضي. ويقدر عدد الفلسطينيين حوالي 13 مليونا و800 ألف، يعيش منهم 5 ملايين و300 ألف في فلسطين (الضفة وغزة وشرقي القدس)، ونحو مليون و600 ألف داخل إسرائيل، وأكثر من 6 ملايين مهاجرين في دول عربية وأجنبية.-(الاناضول)اضافة اعلان