لجنة وزارية عربية إسلامية تضم الأردن تبحث مع ماكرون جهود وقف إطلاق النار بغزة

اجتماع لأعضاء اللجنة الوزارية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. (أ ف ب)
اجتماع لأعضاء اللجنة الوزارية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. (أ ف ب)
استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ورئيس اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية بالتحرك الدولي لوقف الحرب على غزة، ووزراء في اللجنة، في اجتماع تناول الجهود المبذولة للتوصل لوقف لإطلاق النار في غزة، ومعالجة الوضع الإنساني، والتوصل لحل شامل ودائم للصراع على أساس حل الدولتين.اضافة اعلان
وبحث أعضاء اللجنة الوزارية مع الرئيس الفرنسي، تطورات الأوضاع الخطيرة التي يشهدها قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي المستمر والمتواصل، وضرورة تكثيف الجهود الدولية الرامية إلى الوقف الفوري والتام لإطلاق النار في القطاع، وبما يضمن حماية المدنيين، وإيصال المساعدات الإنسانية الكافية والمستدامة لجميع أنحاء القطاع.
وشدد أعضاء اللجنة الوزارية على أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وأهمية الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية وخاصةً الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، ليتمكن الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة وليتحقق السلام الشامل والعادل للجميع.
وجدد أعضاء اللجنة الوزارية مطالبتهم للمجتمع الدولي بضرورة محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على الانتهاكات والممارسات المخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مؤكدين رفضهم التام لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، ومنع دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة للقطاع".
وشارك في الاجتماع عن اللجنة، الصفدي ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، ورئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ووزير خارجية مصر سامح شكري.