ماذا يعني إلغاء الاحتلال قانون فك الارتباط شمال الضفة؟.. خبير يجيب

مستوطنات - (أرشيفية)
مستوطنات - (أرشيفية)

شروق البو- قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور خالد شنيكات إن قرار الاحتلال إلغاء قانون فك الارتباط بالكامل في شمال الضفة الغربية المحتلة يعني توسع الاستيطان، وأنه لا كوابح أو قيود أمام الاحتلال.

وأضاف شنيكات لـ"الغد"، أن الاحتلال يتوسع أصلا بالاستيطان، لكن ما تم اليوم هو إعلان أمام العالم لما يفعله الاحتلال في الضفة.

وتابع: القرار يعني أيضا أن المستعمرات التي تم إخلاؤها عام 2005 سيتم إعادتها.

اضافة اعلان

 

وبحسب شنيكات، فإن المستوطنات التي سيُعاد تفعيل الاستيطان والبناء فيها هي:

- غانيم (Ganim): تقع إلى الشرق من مدينة جنين.

- كاديم (Kadim): تقع إلى الشرق من مدينة جنين.

- حومش (Homesh): تقع إلى الجنوب من مدينة جنين.

- سانور (Sa-Nur): تقع إلى الجنوب من مدينة جنين.

يذكر أن خطة الانسحاب أحادي الجانب، التي أقرها وزير حكومة الاحتلال الأسبق أريئيل شارون عام 2005، شملت إخلاء 8000 مستوطن من قطاع غزة، و2000 آخرين من 4 مستوطنات أقيمت على أراضي جنين ونابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح شنيكات أن القرار المعلن اليوم بمثابة إجراء استباقي لما صدر عن دول مثل إسبانيا والنرويج وإيرلندا وبعض الدول الأوروبية التي لحقتها وأيدت حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين، وبالتالي فإن قرار غالانت إجهاض لهذا المشروع، وهي ردة فعل بوجه هذه البلدان.

وأردف: فك الارتباط يعني أن هناك إمكانية لوجود دولة فلسطين، لكن القرار الصادر اليوم ألغى فك الارتباط.

وكان وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوآف غالانت، أعلن صباح اليوم الأربعاء، إلغاء قانون فك الارتباط بالكامل في شمال الضفة الغربية، وفق ما نقلت إذاعة "الجيش الإسرائيلي".