مسؤول إسرائيلي: العلاقات الإيرانية السعودية لن تؤثر على مساعينا للتطبيع مع المملكة

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو
نقل صحافيون إسرائيليون عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله، اليوم الجمعة، إن مساعي إسرائيل لتطبيع علاقاتها مع السعودية لن تتأثر بتقارب الرياض مع إيران التي تناصب إسرائيل العداء. ولم يصدر رد رسمي من الحكومة الإسرائيلية حتى الآن على استئناف العلاقات بين طهران والرياض الذي توسطت فيه الصين وأُعلن عنه اليوم الجمعة. ونقل مراسلون دبلوماسيون مرافقون لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في زيارته إلى روما عن المسؤول الكبير قوله إن التقارب بين الرياض وطهران بدأ قبل نحو عام وشمل زيارات متبادلة. وقال المسؤول إن السعودية شعرت بأن موقف الغرب تجاه إيران أصبح ضعيفا. وأضاف أن ذلك لن يؤثر على محاولة إسرائيل إقامة علاقات دبلوماسية مع الرياض. ونقلت إذاعة كان ومحطة (ريشيت 13) الإخبارية عن المسؤول قوله إن العامل الحاسم لإسرائيل ليس الطبيعة الرسمية للعلاقات السعودية الإيرانية بل موقف الغرب تجاه طهران. ويقول نتنياهو إنه يريد إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع السعودية، متوسعا في اتفاقيات التطبيع التي توصلت إليها إسرائيل مع الإمارات والبحرين في 2020 بوساطة أمريكية. وأعربت إسرائيل ودول خليجية عن قلقها من برامج إيران النووية والصاروخية وشبكة وكلائها. ولا تعترف السعودية رسميا بإسرائيل في ظل عدم التوصل إلى قرار بشأن إقامة دولة فلسطينية. ووصف زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد إعادة العلاقات بين السعودية وإيران بأنها “فشل ذريع وخطير للسياسة الخارجية للحكومة الإسرائيلية”. (رويترز)اضافة اعلان