مسؤول جمهوري يشبه وثائق بايدن بفضيحة "ووترغيت"

9+8+
9+8+

واشنطن - ندد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي النائب الجمهوري مايكل مكول، بطريقة معالجة الرئيس جو بايدن لملف وثائقه السرية أثناء تواجده خارج منصبه بعد العثور على العديد من الوثائق أثناء عمله كعضو في مجلس الشيوخ ونائبا للرئيس.اضافة اعلان
وكانت وثائق سرية عثر عليها في منزل بايدن وفي عدة مكاتب أخرى بعد نهاية فترة إدارة الرئيس باراك أوباما.
وتساءل مكول: "لماذا يأخذون هذه الوثائق إلى ولاياتهم؟ لا أفهم ذلك"، مضيفا إن بايدن والرئيس السابق دونالد ترمب ارتكبا "نفس الخطيئة" على الرغم من أن فريق بايدن أكد على إعادة الوثائق السرية بسرعة إلى الحكومة عند اكتشافها بينما لم يفعل ترمب ذلك.
ولم يقل مكول ما إذا كان يعتقد أن الجدل سيشكل خطرًا سياسيًا على بايدن، لكنه قارن ذلك بوضوح بفضيحة "ووترغيت"، وهي آخر مرة استقال فيها رئيس في منصبه. وقال إنه ما يزال هناك الكثير من "الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها".
وتابع: "بدأت ووترغيت كعملية صغيرة للغاية، وأدت إلى استقالة رئيس الولايات المتحدة، لذلك لا أعرف ما الذي يوجد هناك حتى نرى الوثائق".
إلى ذلك دعا النائب الجمهوري مكول، الولايات المتحدة إلى إرسال دبابة واحدة على الأقل من دباباتها من طراز إم 1 أبرامز إلى أوكرانيا لدفع ألمانيا للسماح بدباباتها الخاصة لمساعدة كييف في محاربة "الغزو الروسي".
وتُستخدم دبابات ليوبارد الألمانية في العديد من البلدان في جميع أنحاء أوروبا، وتحتاج إلى إذن برلين لإعادة تصديرها إلى أوكرانيا وقالت الولايات المتحدة إن دبابات أبرامز غير مناسبة للقتال في أوكرانيا نظرا للصيانة المكثفة والوقود الذي تحتاجه للعمل.
وتقول الولايات المتحدة أنها بدلا من ذلك خصصت مركبات مدرعة كبيرة لأوكرانيا، بما في ذلك ما يقرب من 150 منها في حزمة المساعدة التي تم الإعلان عنها مؤخرًا من إدارة بايدن.
وقال مكول عن شبه جزيرة القرم: "سيكون هناك هجوم شتوي من قبل الروس. إنهم بحاجة إلى هذه الدبابات (الاوكرانيين) على الجانب الشرقي في دونباس. إنهم بحاجة أيضًا إلى صواريخ ATACMS بعيدة المدى، لضرب شبه جزيرة القرم، حيث توجد الطائرات الإيرانية بدون طيار هناك".
وتعتبر شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014 وفقًا للولايات المتحدة، قاعدة انطلاق الطائرات بدون طيار التي قدمتها إيران.
وكان السيناتور الديمقراطي كريس كونز قد قال في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الأسبوع الماضي "أعتقد أنه من الملح أن نزود أوكرانيا بدبابات قتال رئيسية متقدمة". وتابع "أنا قلق من أن روسيا تعيد تسليح نفسها وتستعد لهجوم الربيع. وإذا تطلب الأمر إرسال بعض دبابات أبرامز من أجل فتح الحصول على دبابات ليوبارد من ألمانيا وبولندا ومن حلفاء آخرين، فإنني سأدعم ذلك".
وتابع "أحترم أن قادتنا العسكريين يعتقدون أن أبرامز منصة معقدة للغاية ومكلفة للغاية لتكون مفيدة مثل ليوبارد، لكننا بحاجة إلى مواصلة العمل مع حلفائنا المقربين والمضي قدما بخطى ثابتة".-(وكالات)