مستوطنون متطرفون يقتحمون الأقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون يهود، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان، إن عشرات المستوطنين المتزمتين اقتحموا منذ الصباح الباكر، ساحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية وذلك من جهة باب المغاربة، ونظموا جولات مشبوهة وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية في باحاته، خصوصا في المنطقة الشرقية، وذلك بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح.اضافة اعلان
وأوضحت الدائرة أن المستوطنين تلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم خلال الاقتحام، وسط تضييق شرطة الاحتلال دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، حيث احتجزت العديد من هوياتهم عند بواباته الخارجية، إضافة إلى إبعاد العشرات عنه.
إلى ذلك، أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عائلة أبو السعود على هدم قاعدة منشآتها التجارية في حي رأس العامود بسلوان جنوب المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.
وأفادت اللجنة الشعبية في راس العامود، في بيان، أن قوات الاحتلال أجبرت عائلة أبو السعود، على هدم قاعدة منشآت تجارية تملكها العائلة، والواقعة في منطقة رأس العامود جنوب المسجد الأقصى.
ولفتت اللجنة الشعبية إلى أن قوات الاحتلال أجبرت ابو السعود على هدم المنشآت بعد تهديده بهدم الكراج ودفع تكاليف الهدم في حال نفذت طواقم بلدية الاحتلال الهدم، إلى جانب غرامات مالية باهظة وذلك بذريعة عدم الترخيص من قبل بلدية الاحتلال في القدس.
-- (بترا)