معارك ضارية بالشجاعية والاحتلال يعلن 23 إصابة جديدة بين جنوده

أرشيفية
أرشيفية
الأراضي الفلسطينية - مع دخول العدوان على غزة يومه الـ 271 خاضت فصائل المقاومة الفلسطينية أمس معارك ضارية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في مناطق عدة في قطاع غزة، في حين أعلن عن سقوط 30 شهيدا نتيجة تواصل قصف الاحتلال على القطاع.اضافة اعلان
وأكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استهداف دبابتي ميركافا في المخيم الغربي بحي تل السلطان غربي رفح، وبثت القسام صورا لتصدّي مقاتليها لقوات إسرائيلية متوغلة في محاور التقدم بالمدينة وتفجير دبابة من المسافة صفر.
وفي شمال القطاع، يشهد حي الشجاعية شرقي مدينة غزة قتالا ضاريا، إذ قالت كتائب القسام إنها أوقعت قوة إسرائيلية من 14 جنديا قتلى وجرحى بعد تحصنهم في منزل بحي الشجاعية بقذيفة TBG، وأضافت أنها استهدفت 3 دبابات وناقلة جند من نوع نمر.
وأكدت القسام أنها أجهزت مع سرايا القدس على جنديين إسرائيليين من المسافة صفر في الحي، وبثت مشاهد لقنص جندي إسرائيلي في المنطقة ذاتها.
وفي الشجاعية أيضا، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إيقاع قوة إسرائيلية تحصنت في مبنى بالحي بين قتيل وجريح، كما بثت صورا لاستهداف ناقلة جند للاحتلال من طراز نمر في الحي.
ومن جانبه، أكد جيش الاحتلال إصابة 23 عسكريا في معارك غزة خلال يوم واحد، في حين قال قادة 4 كتائب في الكيان بغزة إن جنودهم منهكون بعد 9 أشهر من القتال.
وكان جيش الاحتلال قد أعلن أول من أمس  مقتل ضابط وجندي وإصابة 11 آخرين في هجوم على محور "نتساريم" وسط قطاع غزة.
وبذلك ارتفع عدد المصابين من الجنود منذ السابع من تشرين الأول (أكتوبر) إلى 4021 جنديا منهم 598 مصابا في حالة خطرة، وبلغ عدد الجنود المصابين منذ بدء الهجوم البري 2038 منهم 389 حالتهم خطرة، وفق بيانات الاحتلال.
ومع تصاعد الجدل داخل الكيان المحتل على شكل الحرب في المرحلة المقبلة، قال رئيس أركان الجيش هرتسي هاليفي إن الحرب على غزة مستمرة وسوف تتحول إلى حرب استنزاف لقدرات حركة حماس، حسب تعبيره.
وقال قائد إدارة القتال في لواء ناحل إيلان هراري إنه بحسب التقديرات، سيبقى اللواء في فيلادلفيا وفي محور نيتساريم عدة أشهر وربما سنوات حتى تصدر تعليمات أخرى.-(وكالات)