مفوّض أممي يحذر من خروج الوضع عن السيطرة في الضفة الغربية

1687524834119
طفل فلسطيني يواجه دبابة إسرائيلية - بترا
حذر المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك، من خروج الوضع عن السيطرة في الضفة الغربية المحتلة، في أعقاب الاعتداءات الأخيرة التي شنها المستوطنون على عدة مناطق، والتي يغذيها الخطاب السياسي الحاد، واستمرار استخدام إسرائيل للأسلحة العسكرية .اضافة اعلان
ودعا المفوض السامي في بيان صدر من جنيف اليوم الجمعة، "السلطات الإسرائيلية إلى الالتزام بالقانون الدولي، فيما يتعلق باستخدام القوة المميتة، بعد عملية القوات الإسرائيلية في مخيم جنين للاجئين الاثنين الماضي، والتي أسفرت عن مقتل سبعة فلسطينيين على الأقل، بينهم طفل وطفلة، وإصابة ما لا يقل عن 91 فلسطينيا.
وطالب "بالتحقيق الفعال في حالات القتل التي ترتكبها القوات الإسرائيلية، حيث توجد أدلة كافية على حدوث انتهاكات للقانون الوطني أو الدولي"، داعيا إلى "وجوب محاسبة الجناة المشتبه بهم".
وقال المفوض السامي، إنه يجب على إسرائيل إعادة ضبط سياساتها وإجراءاتها على وجه السرعة في الضفة الغربية المحتلة، بما يتماشى مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك حماية واحترام الحق في الحياة بصفتها القوة المحتلة، وعليها التزامات بموجب القانون الإنساني الدولي لضمان النظام العام والسلامة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأوضح، أن إسرائيل قتلت من بداية العام الجاري، ما لا يقل عن 179 فلسطينياً في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، بينهم 30 طفلاً، وعلى مدار العام الماضي بأكمله، قتلت 230 فلسطينياً في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وهو ما يمثل أعلى رقم في السنوات الـ 17 الماضية.
--(بترا)