مقتل قائد بارز في طالبان الباكستانية بانفجار شرقي أفغانستان

أفغانستان- قالت حركة طالبان الباكستانية إنها ستصدر إعلانا بشأن مقتل زعيم بارز فيها بانفجار استهدف سيارته شرقي أفغانستان.
وتحدثت مصادر داخل الحركة بأن الانفجار استهدف عبد الوالي القائد الذي كان يستخدم اسم عمر خالد الخراساني.اضافة اعلان
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر بالحركة -طلب عدم الكشف عن هويته- قوله إن عبد الوالي وقائدين آخرين قتلا في تفجير استهدف سيارتهم في ولاية باكتيكا على الحدود مع وزيرستان شرق أفغانستان.
كما نقلت رويترز عن 3 من القادة في هذه الحركة ومسؤول بالمخابرات الباكستانية أن أحد قادة طالبان الباكستانية البارزين ويدعى عبد الوالي قُتل مع 3 من مساعديه في أفغانستان، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة كانت ترصد 3 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله.
وقالت الوكالة إن مقتل عبد الوالي قد يعرّض للخطر اتفاق وقف إطلاق النار الهش الذي تمّ التوصل إليه بين طالبان الباكستانية والحكومة في إسلام آباد في حزيران (يونيو)، في ظل تقدم محادثات السلام التي توسطت فيها طالبان الأفغانية.
في المقابل، أعلن الجيش الباكستاني أمس أن 4 جنود قتلوا بهجوم انتحاري على قافلة عسكرية شمال وزيرستان، حيث توجد طالبان الباكستانية على الحدود مع أفغانستان.
وقال الجيش الباكستاني، في بيان أمس، إنه تم استهداف قافلة جنود في منطقة وزيرستان الشمالية بالقرب من الحدود الأفغانية خلال الليل.
وطالبان الباكستانية مجموعة منفصلة عن نظيرتها الأفغانية، ولكنها تتحرّك بناء على الأيديولوجيا ذاتها وتاريخ مشترك طويل.
وتعمل هذه الحركة من قواعدها في أفغانستان منذ الإطاحة بها من معاقلها بالمناطق الحدودية في سلسلة من الهجمات العسكرية منذ عام 2014.-(وكالات)