من أدخل الكوكايين؟.. البيت الأبيض يجيب على السؤال

البيت الأبيض
البيت الأبيض
تترقب الأوساط الصحفية ما ستخرج به التحقيقات الجارية حول اكتشاف مادة الكوكايين في البيت الأبيض، وسط تأكيدات واثقة من الأخير بأن جهاز الخدمة السرية سيصل للحقيقة.اضافة اعلان

وأعلن جهاز الخدمة السرية يوم الأربعاء، أن بودرة بيضاء عُثر عليها في البيت الأبيض واستدعت استنفارا أمنيا قصير الأمد تبيّن أنها كوكايين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إنه "تم إطلاع الرئيس الأميركي جو بايدن على الوضع وكل ما نعرفه حتى الآن، مضيفة: "لدينا ثقة بأن جهاز الخدمة السرية سيصل لحقيقة الأمر".

وبحسب شبكة "سي إن إن"، فإن بيير أجابت على سؤال عما إذا كان أحد الضيوف هو من أدخل الكوكايين، "لن أتكهن بشأن هوية هذا الشخص".

وقال مصدر مطلع الأربعاء إنهم يفحصون سجلات الزوار وينظرون إلى الكاميرات للوقوف على هوية الفاعل".
وذكرت وسائل إعلام أن المسحوق الأبيض تم العثور عليه في خزانة يستخدمها الموظفون والضيوف لترك هواتفهم المحمولة.

وأغلق البيت الأبيض، لمدة قصيرة يوم الأحد بعد منتصف الليل بتوقيت غرينتش.
وتعد حيازة الكوكايين، بموجب قانون الأميركي جنحة في واشنطن العاصمة.
وعاد بايدن وعائلته إلى البيت الأبيض في وقت مبكر يوم الثلاثاء بعد قضاء عطلة نهاية الأسبوع في المنتجع الرئاسي في كامب ديفيد بولاية ماريلاند.