نتنياهو وحكومته يتخفون تحاشيا للأسئلة الصعبة حول الأسرى وقتلى الجيش

نتنياهو
نتنياهو
 انصب اهتمام كثير من وسائل الإعلام في إسرائيل خلال الساعات الأخيرة على تقييم أداء الجيش في حربه على قطاع غزة، مع تزايد أعداد القتلى والجرحى في صفوفه كما تناولت برامج حوارية تأثيرات الحرب وقضية الاسرى بالقطاع على المستقبل السياسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.اضافة اعلان
ويحرص نتنياهو وعائلته وطاقم حكومته بتوجيه منه على عدم الوقوف أمام الجماهير في الشارع، أو أجراء المقابلات الصحفية أو الحوارية، خشية عدم التمكن من الرد على الاسئلة الصعبة التي ستكال لهم حول الاسرى، أو عدد القتلى في صفوف الجيش.
وركزت وسائل الإعلام العبرية على تزايد أعداد القتلى في صفوف الجيش والتحفظ الكبير من جانب الحكومة على نشر الأرقام الحقيقة للقتلى، التي قالت مذيعة القناة الـ14 إن الإعلام يتحاشى التطرق إليها بشكل كبير.
وقال الضابط المتقاعد يعقوب بوروفسكي "إننا لسنا في جولة ولا في معركة ولكننا في حرب طويلة وصعبة ولها أثمان كبيرة جدا"، في حين قال كوبي سنكلر المحلل العسكري في إذاعة "كول حاي" إن قوات الجيش شاهدت أحد (المقاومين) خلال تواجدها داخل أحد البيوت في غزة، وتم ترتيب الأمور وأرسلت طائرة أباتشي كانت قريبة منهم (للتعامل معه) فقصفت البيت الذي كان فيه الجنود بالخطأ.
وأضاف أن "الحرب داخل المناطق السكنية تكلف ثمنا أعتقد أنهم سيدرسونه لأن النتيجة صعبة وبحاجة للتحقيق".
أما غادي يركوني رئيس المجلس الإقليمي في مستوطنة أشكول "لدينا 2000 جندي أصيبوا بإعاقات مختلفة وكل واحد من هؤلاء له عائلة"(رغم تصريحات مستقلة قالت أن عدد أصحاب الاعاقات في الجيش تجاوزت 5 الاف جندي).
وعن الموقف الداخلي من الحكومة، قال تسيفي عوفديا مراسل الشؤون السياسية في القناة الـ13، إن 72 % من الإسرائيليين يعتقدون أن على رئيس الحكومة تقديم استقالته، مضيفا "جزء قليل من هؤلاء يرى أن على نتنياهو الاستقالة فورا، بينما الجزء الأكبر يرى أن عليه الاستقالة بعد انتهاء الحرب"، حسب قوله.
وقال عوفديا إن هذا الوضع "دراماتيكي، وغير مسبوق، واستمر مدة طويلة لأن نتنياهو لم ينجح في تغيير هذا الوضع".
في السياق، قال المحلل السياسي غاي بيلغ للقناة الـ12 إن نتنياهو وزوجته وابنه ووزراء حكومته "لا يستطيعون الخروج من البيت"، مضيفا "لقد خرج نتنياهو في جولة رياضية الأسبوع الماضي بجانب بيته في قيسارية فشتمته جارته شتائم فظيعة"، مضيفا "لدينا فيديوهات لهذه الواقعة لكنهم طلبوا منا عدم نشرها".
وفيما يتعلق بالموقف من صفقة التبادل، قال رئيس الموساد السابق تمير بردو، للقناة الـ12 إن القيادة الأمنية في إسرائيل "لم تفهم أن هناك رهائن وتعاملت من اللحظة الأولى للحرب على تدمير حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ونزع سلاحها".
وقال "لقد أهملت الحكومة والجهاز الأمني، بل خانت، مواطني دولة إسرائيل.. لقد خانت الاتفاقية الأساسية معهم".
وتابع "هل سألنا حماس يوما: ماذا تريد مقابل إعادة كل المخطوفين؟ هل سألناها ماذا تريد".
وعندما سأله مذيع القناة الـ12 عما إذا كان يقبل بوقف الحرب مقابل إعادة كل الموجودين في قبضة المقاومة، أجاب بردو: "بالتأكيد؛ لأن الأولوية هي استعادة هؤلاء".
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس مقتل 5 عسكريين بينهم 3 ضباط في المعارك الدائرة في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة، بينما تحدث الإعلام الإسرائيلي عن فجوة كبيرة بين أعداد الجرحى التي يعلنها الجيش مقارنة بالقوائم الجزئية التي أعلنتها المستشفيات.
وأقر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أن القتال ما يزال ضاريا في عدد من المناطق كالشجاعية وجباليا وخان يونس، حيث يواجه الجيش الإسرائيلي مقاومة شديدة، مؤكدا سقوط قتلى وجرحى في صفوفه.
وقال مستشفى سوروكا الإسرائيلي في بئر السبع إنه استقبل خلال اليومين الماضيين 28 جنديا إسرائيليا أصيبوا في معارك قطاع غزة 6 منهم بحالة حرجة.
وبحسب المستشفى، ما يزال يرقد للعلاج في المستشفى 44 جنديا وضابطا أصيبوا في معارك غزة من بينهم 9 حالتهم خطرة، وأكد المستشفى أنه قدم العلاج لـ2034 جنديا وضابطا منذ السابع من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
كما نقلت صحيفة هآرتس عن مصادر أن ثمة فجوة  كبيرة بين عدد الجنود الجرحى الذي أعلنه جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم وهو 1600 وبين أرقام الجرحى من الجنود وفق القوائم الجزئية التي أعلنتها المستشفيات التي استقبلت الجنود الجرحى منذ أول أيام الحرب، والتي بلغت حوالي 4591.
وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت كشفت عن أن عدد الجنود الجرحى يصل لنحو خمسة 5 آلاف جندي.
وأول من أمس، أعلن المتحدث باسم كتائب القسام أبو عبيدة في كلمة أن مقاتلي القسام دمروا بشكل كلي أو جزئي 180 آلية للاحتلال خلال 10 أيام.
كما أكدت كتائب القسام مقتل 40 جنديا إسرائيليا في جباليا وشرق خان يونس، واستهداف 44 آلية خلال يومين، ونشرت صورا لاستهداف دبابة ميركافا إسرائيلية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة.
كما نشرت كتائب القسام مقطعا مصورا يظهر مروحيات الاحتلال وهي تنقل مصابين من الجنود بعد قصف موقع صوفا العسكري واشتعال النيران بداخله.-(وكالات)