هنية: ملف أسرى الاحتلال لن يُفتح قبل نهاية المعركة

harBm
اسماعيل هنية
قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، يوم الثلاثاء، إن حركته أبلغت كل الجهات التي تواصلت معها بشأن أسرى الاحتلال لدى المقاومة أن هذا الملف لن يُفتح قبل نهاية المعركة، ولن يكون إلا بثمن تقبله المقاومة. اضافة اعلان

وأضاف هنية في تصريح صحفي، أن "طوفان الأقصى" هي معركة فلسطينية القرار والتنفيذ، وهذا لا يقلل من قناعتنا بوجوب المشاركة والدخول في هذه المعركة من كل أبناء أمتنا، وفي مقدمتها قوى المقاومة. 

وأكد أن شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة يثبت من جديد أنه على مستوى معركة "طوفان الأقصى" التي دشنت مرحلة التحرير، وأثبتت قدرته على الصمود والتحدي واستعداده للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل حريته وكرامته، وها هو يفشل مخططات العدو في الفصل بين الشعب ومقاومته الباسلة. 

وأضاف أن الدمار والوحشية التي تمارسها حكومة الكيان الفاشية ضد شعبنا البطل في غزة تعكس النتائج المدوية التي أحدثتها ضربات القسام وفصائل المقاومة منذ بدأت معركة "طوفان الأقصى". 

وشدد هنية على أن كل ما يقوم به الاحتلال لن يمسح عار الهزيمة التي نزلت به، وسوف يدفع ثمنًا باهظًا على جرائمه وإرهابه.