346 ألف طفل بغزة دون الخامسة يواجهون خطر سوء التغذية

المجاعة تقترب من غزة
المجاعة تقترب من غزة
إسطنبول - حذرت منظمة إنقاذ الطفولة، أمس، من تعرض 346 ألف طفل دون سن الخامسة بقطاع غزة إلى سوء التغذية، في ظل استمرار تدهور الوضح الصحي جراء الحصار الصهيوني.اضافة اعلان
وقالت المنظمة العالمية في بيان، إن "أطفال غزة دون سن الخامسة والبالغ عددهم 346 ألف هم الأكثر عرضة لخطر سوء التغذية، مع التدهور السريع للوضع الكارثي في جميع أنحاء القطاع".
وأوضحت المنظمة أن التقديرات الحالية تشير إلى أن "واحدا من كل ثلاثة أطفال دون سن الثانية شمال غزة يعاني من الهزال، مقارنة بواحد من كل ستة أطفال في كانون الثاني(يناير) الماضي، وفقا لمجموعة التغذية العالمية".
وبينت أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في غزة "لا يحصلون على الغذاء والرعاية الطبية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة في ظل منع دخول الغذاء وانهيار النظام الصحي".
وبشكل مستمر، تحذر منظمة الصحة العالمية من مغبة انهيار النظام الصحي في غزة نتيجة الحرب الصهيونية المستمرة على القطاع منذ أكثر من نصف عام.
ومنذ بدء حربها على غزة في 7  تشرين الأول(أكتوبر)، تستهدف القوات الصهيونية بهجمات ممنهجة ومتواصلة المرافق الطبية والمستشفيات في مختلف مناطق القطاع، ما تسبب في تدمير المنظومة الصحية، وكارثة إنسانية وتدهور في البنى التحتية.
ويواصل الاحتالال الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال رمضان، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".-(وكالات)